4:18 AM | Author: Al-Firjany




كان ممكن أنقل تقديم ما قبل المباراة ليصبح تحليل ما بعدها؛ مع تعديل الزمن المستخدم .. ليكون في الماضي بدلاً من المضارع. نموذج الكوبي بيست سهل وميسر في تحليل الاهلي في الفترة الحالية. أراحني جوزيه من التفكير في كتابة تحليل جديد لأن فكره متجمد لا يتجدد. بالتالي إيه الجديد اللي ممكن حضرتك تنتظره من مباراة تتكرر بتغييراتها بتوقيتاتها بأفرادها بطريقة لعبها، والاختلاف الوحيد هنا هو الخصم. جوزيه مدرب له فكر، ولكنه يشعرني أنه من النوع المقدس، تماما كقدسية فلك الأربعة عشر لاعبا في كل مباراة. أمنياتي بتطوير الفكر وتطوير أسلوب وتطوير أداء لم تخرج عن نطاق الكلمات، ولم أر تطبيقا على أرض الملعب، أو تغييرا من خارج خطوطه، وإن كان الأدعى هو معرفة فكر مانويل جوزيه تحديداً.







كما قلت سابقاً، أولويات جوزيه الحالية دفاعية في الأساس، حتى لو بدت لك الحلول الهجومية موجودة ومتوافرة، وجاهزة للتسجيل في أي لحظة، بشرط أن تكون تلك اللحظة في الشوط الأول، وحبذا أول ربع أو نص أو تمن ساعة. حاول جوزيه من خلال تشكيلات وتكتلات الوسط زيادة الفاعلية الدفاعية، إحكام غلق المنطقة أمام شادي كالعادة ومنع أي محاولة للاقتراب من مرمى أمير. تصريحات حسن بعد المباراة وحديثه عن الدور الدفاعي لبركات يبرز لي كيف يفكر جوزيه في الشق الدفاعي أكتر من الهجومي. قبل المباراة كان تخوفي من ركن بركات في مركز الظهير الأيمن وخسارته في الشق الدفاعي، لكن مع بداية المباراة اتضح إن بركات له دور هجومي مميز، ودور دفاعي أميز.. والشق الثاني هو ما تم تنفيذه، كالعادة.

في مباريات مثل لقاء الأحد الماضي، ومع خطة اللعب 3-2-2-1-2 .. حاول تركز شوية مع الواحد اللي في النص ده. كل اللاعبين اتنين اتنين .. في حين الوحيد يكاد يوازي في أدواره ومهامه أدوار الفريق مجتمعة. أحمد حسن في تصريحات ما بعد المباراة أكّد ما كان يدور في مخيلتي عن المهام المكلف بها زميله الذي كان بالأمس زئبقي. علشان ما أتعبكش أكتر ما أنا تعبان، وأجاوب عن سؤالك لماذا لم يسجل بركات، يسعدني إني أقول لك إن بركات كان دوره الأساسي هو أداء دور الديفيندر الثالث إلى جوار حسن وعاشور (في حالة الدفاع) ومتقدما عنهما في حالة الهجوم .. وبما إن الحالة الثانية كانت نادرة بعض الشيء بعد الهدفين، رأيت أكثر أدوار بركات دفاعية بالأساس .. ولم يظهر الدور الهجومي إلا في أول لقطة هجومية من المباراة (وهي عادة من مانويل جوزيه في استغلال محمد هجوميا ولا تظهر الثمرات إلا دقيقة واحدة طوال تسعين، .. وأحيانا كل 360 دقيقة وتذكر أهداف بركات أمام ديناموز في هراري، أو أمام الزمالك في اللقاء الأول على ما أذكر، مع توغل رشيق من اللاعب إلى ما وراء دفاع الخصم). لكن ما حجّم بركات في المباراة كما حد من خطورة غيره هو الإبقاء على اللاعب كخط دفاع أول ومستشرف لنيات الخصم الهجومية .. في المنطقة ما خلف أبو تريكة وفلافيو، لترك بعض الوقت الثمين جدا لأحمد حسن في الارتداد الخلفي ومساعدة عاشور أو التغطية خلف صديق المتقدم، أو مساعدة بركات في حالة النجاح في قنص الكرة. خطوط الوسط الثلاثة كان يبدأها بركات، وتنتهي عند عاشور، ويمكن لضياع حسن في النص أظهرته المباراة على هذا السوء البالغ. لا تستعجب مع كثرة المهام الدفاعية الموكلة لدى كل لاعب أن يتحول الصقر إلى حمامة، وأن يتحجر الزيبق داخل الزئبقي، لأن فيه واحد برة مِركّز جدا مع الشق الدفاعي، وهو ما يفسر ربما بقاء الثنائي تحديدا طوال المباراة، حتى مع الحالة المزرية التي ظهر عليها حسن.





جيد جدا من مانويل تدريب فريقه على أداء أدوار دفاعية كمجموعة تمنع عن أمير عناء الاختبارات الصعبة إلا على فترات متقطعة. والأميز هو إن تخوفي – وجايز تخوفك - من تسجيل القطن لهدف في القاهرة تلاشى مع صلابة الأهلي الدفاعية. حتى مع رجوع بركات المبالغ فيه للدفاع وإلى ما وراء منتصف الملعب باتجاه أمير، كان أبو تريكة أو فلافيو يقوم بمهمة الاستطلاع والضغط على قلبي الدفاع أو الارتكاز المتأخر. باختصار كل لاعب لديه ما يكفيه من المهام الدفاعية، وهو ما يعطي مؤشرا جيدا جدا على قدرة الاهلي في الخطوط الخلفية على الابقاء على نظافة شباك أمير في لقاء العودة. لكن بما إنك في ماتش ذهابـ، وتبحث عن فوز عريض، ومكسب أعرض، ليه معرضها أوي في الدفاع؟ فهمت وحفظت تحركات وواجبات كل لاعب في الأهلي دفاعيا، طيب الشق الهجومي؟ أين التحرك أمام خصم مندفع للتعويض؟ مَن يتحرك ويستلم ليوزع ويهدد؟ ماذا فعل جوزيه ليستغل تقدم طرفي القطن المندفع إلى الأمام؟ خصم يندفع لتسجيل هدف، أين استغلال الهجوم الخاطف؟ الأمر اللي يسترعي الانتباه هنا هو استمرار غياب الهجوم المرتد عن الأهلي، حتى مع ترك الخصم لأوسع المساحات بين خطوطه، خصوصا فيما بين ظهيري الجنب وقلبي الدفاع، وبين خط الوسط والدفاع.

محاولات جوزيه في استغلال سذاجة ظهيري القطن تلخصت في التغييرين الأول والثاني، بالتالي خرج طرفي الأهلي جلبرتو وصديق تحديدا، ليحل محلهما واحد سخن، والتاني اتحرق. لا أنكر على جوزيه إيجابية تغيير معوض، مع أداء اللاعب لمهام هجومية ودفاعية ممتازة، بإمكانية التسجيل في الخصم، ومنع هدف عن فريقه. لكن تغيير صديق في رأيي غير جائز .. لوجود الأسوأ منه (بالذات أبو تريكة) ومع ذلك استمر الأسوأ إلى ما دون التسعين دقيقة. هنا الطبع الدفاعي لدى البرتغالي انطبق على التغييرات (بالذات تغيير معوض وخروج صديق والذي أصبح عادة، وتذكر حالة الأهلي المزرية بعد خروج اللاعب في الشوط الثاني من لقاء العودة مع ديناموز). صديق معروف بميوله الهجومية، لكنه يخرج، في حين يبقى حسن ويتراجع بركات، الأول لإجادته الشق الدفاعي (ومش عاوز اجوان) والثاني لقدرته على سد أي ثغرة الجانب الأيمن،ـ إن وجدت. ويمكن هذا ما يفسر وجود بوجا إلى جوار حسن في الوسط، مع استمرار النجم حسام عاشور. خطورة بركات الهجومية تلخصت في كرة يتيمة طوال مدة بقاءه في الجانب الأيمن، ولم يكرر انطلاقاته وغزواته من المنطقة لاختزان طاقته حتى نهاية المباراة.

في بعض المباريات السابقة، العلاقة ما بين بوجلبان وأحمد حسن علاقة تبادلية (إما أحمد .. أو بوجا)، أو تقتضي استمرار بوجلبان، والتضحية بحسن. حالات وجودهما في الملعب معا تعني إمداد الوسط بلاعب ارتكاز خلفي آخر للمعاونة الدفاعية أو لوجود ضغط هائل من الخصم هجوميا بغية احراز هدف. معنى إن جوزيه ينزل ببوجا في وجود حسن ويختار التضحية بصديق ركونه إلى الدفاع بشدة .. بشكل أقوى مما كان عليه قبل المباراة. الدور الهجومي الذي لم يقم به أحمد حسن رأيته من بوجا، مع التقدم باتجاه معوض للمساندة (نفس دور جلبرتو عندما يلعب كارتكاز متقدم بعد نزول معوض في مباريات أخرى)، للضغط على الجبهة اليمنى للقطن من ناحية، ومن ناحية تانية لمساندة معوض في خلق مساحة تسمح بالرفع أو الدخول إلى العمق للتهديد (لاحظ قلة انتاج جلبرتو في الشوط الأول، نتيجة لتراجع عاشور، وغياب حسن الهجومي، ووجود تريكة المراقَب والسيء وحيدا كلاعب مساند، بالتالي لم يظهر جلبرتو كسوبر شمال). يعني المساند كان سيء، بالتالي اللي بيسانده هيكون أسوأ .. أو على الأقل لا يظهر بمستوى عالي، لكن وعلى الرغم من سوء حالة أبو تريكة، بقي في الملعب (لغياب البديل) في حين ترك جلبرتو النجيلة إلى مقعد البدلاء (إما لتجدد إصابة أو انهاك، أو تغيير معتاد لأنه في الغالب حسن هو من يترك الملعب في حين ينضم جلبرتو إلى الوسط لأداء دور الصقر). حظوظ.






جوزيه مصمم على أداء بركات دور أبو تريكة في الوسط؛ من نزول إلى المنتصف واستلام وتسلم وتمويل لأبو تريكة أو فلافيو ثم الانطلاق إلى الخلف للمباغتة والتسجيل، في حين هذا الدور كان لأبو تريكة بالكلية فيما مضى. كالعادة الجملة الهجومية لم تتكرر إلا مرة واحدة، تماما كما لم يسجل فلافيو إلا مرة واحدة .. ومن ركلة ثابتة .. تماما كما قلت إن فلافيو لا يجيد اللعب كرأس حربة صريح وحيداً، والتسجيل الوحيد يأتي عن ضربة ثابتة، وفيما عدا ذلك لا يجيد الأنجولي التسديد والتسجيل، حتى لو كان المرمى خاليا من حارسه. إسأل نفسك لماذا طاشت تسديدة أبو تريكة إلى خارج المرمى (حتى دون أن تلمس القائم) ولماذا جنحت تسديدة فلافيو لتعانق السماء أو ساعة استاد القاهرة أيهما أقرب. .. شكلك مش عارف تجاوب.

الأدوار اللي رصيتها فوق لأحمد حسن .. أو أبو تريكة، أوبركات، أو حتى أمير عبد الحميد، حتى لو احتياطي بالكاد لا تعطي له القدرة والوقت والمساحة للتسديد المتقن أو أداء دور هجومي فعال. حتى لو حصل أحمد حسن على سنة راحة، ولو ارتاح أبو تريكة نصف موسم كامل، أو جلس بركات على مقاعد البدلاء لبعض الوقت؛ كلهم يكفيهم شوط واحد تحت قيادة جوزيه مزودين بكبشة من المهام الدفاعية المكلفين بها، لتجد كل منهم يلهث، واللسان يكاد يخرج من الفم محاولا التقاط أي نسمة هوا، أو يبتلعه الحلق. حسن أمامه المنطقة خلف بركات (أو خلف ثنائي الهجوم) وخلف أحمد صديق، وأمام عاشور، وأحيانا التغطية مع الدفاع في حالات الكرات الساقطة، في حين بركات يجب عليه شغر المنطقة خلف ثنائي الهجوم، وأمام ثنائي الارتكاز ثم الانضمام إليهما ومعهما في حالة الهجوم من العمق، أو مساندة صديق إن تقدم الظهير الأيسر؛ وعكسيا شغر المنطقة خلف الظهير الايسر، أو مساندة صديق مع تقدمه لمعاونة الهجوم. الملاحظ هنا إن في كل الحالات ومع كل الرغي ده، الدور الدفاعي لأي لاعب (خارج خط الظهر) أفضل بكتير من أداءه الهجومي فيما عدا فلافيو.

بركات هو اللاعب الوحيد القادر (أو كان قادر) على نقل الكرة بسرعة وخفة من الخلف إلى الأمام، وظني إن جوزيه كان فكره أن يزيح بركات إلى مركز الهاف ديفيندر للخلف بحيث تصله الكرة بسرعة من الخلف، لينقلها هو إلى الأمام، طالما حسن ملتزم حرفيا بالخط الخلفي. وبما إن بركات لم يؤدي الدور الهجومي بشكل جيد، وهو الوحيد القادر على النقل السريع، ومع محدودية تأثيره في الأمام، أحيل إلى التقاعد المبكر كظهير أيمن. لما قلت في التقديم إن عاشور هو اللاعب الوحيد القادر من بين لاعبي الوسط على نقل الكرة إلى الأمام إيجابيا، ناس كتير عارضت. إزاي .. وأحمد حسن بيعمل إيه؟ سنظل منتظرين دورا لا يأتي ومساندة لا تحضر من الصقر، المنشغل بمهام لاعب الارتكاز (حاول تفتكر محمد شوقي) وربما نظل ننتظر ونتحدث ونأمل إلى ما بعد البطولة. أحمد قادم من حرية حركة وحرية استلام وحرية تسليم .. والبضاعة تسلم في الميعاد اللي يحدده، زائد الدور الهجومي له في بشكيتاش أو أندرلخت والذي حرم منه مع الفريق الأحمر. مع جوزيه لا يجب أن تبقى الكرة في القدم أكثر من ثانيتين، وربما هو ما يفسر كثرة التمرير الخاطيء من اللاعب (ومن الفريق ككل). بركات صار بطيء الحركة، وحسن أبطأ وأسوأ .. بالتالي لا وجود لهجوم مرتد، لأن الثنائي يفكران في كيفية تمرير الكرة بسرعة، والسرعة مع الأهلي ساعات بتقلب تسرع.

من ملاحظاتي على الأهلي في الموسم الحالي قلة الهجمات المرتدة منه على الخصوم، وأكاد لا أذكر له هجمة على فريق قوي (ويمكن مباراة بترول أسيوط استثناء في هدف بركات المنطلق من العمق، ولا أفهم إن كان بالفعل الزئبقي هو رجل المباريات السهلة حسب وصف الصحافة القطرية). مانويل نجح في إضفاء مبدأ اللمسة واللعبة على الفريق، والمعجزة في تقبل أحمد حسن للأسلوب، لكن التطبيق نفسه ينطوي على بعض السرعة في نقل الهجمة وانتقال الكرة . . أو المفروض تكون سريعة، وإيجابية. أنا لا أطلب المستحيل، بل هذا ما رأيته من اليونان في تألقها مع أوتوريهاجل، ومع هيدينك في كوريا، أو مع روسيا، وفان باستن مع هولندا، ومنتخبات أخرى. هكذا أظن الكرة وقت امتلاكها، طالما خصمك يتيح لك مساحات تسمح بالتسجيل. لا أكاد أرى من جوزيه أي ملمح تغيير هجومي، مع التصميم على دفن أبو تريكة كمهاجم صريح إلى جوار الأنجولي، ثم دفن بركات كظهير (والجديد وجوده كلاعب ارتكاز) أو إخراج الوحيد صاحب الحلول الفردية في الجانب الأيمن. لا أنتظر الكثير من حسن طالما بقي إينو خارج الخطوط، وبقي حسن وحسين خارج القائمة .. وظل غالي على قائمة الانتظار. لا يستطيع أي لاعب أداء كل تلك الأدوار بنفس الكفاءة، وحسن أدى الشق الدفاعي بدرجة جيد جدا، تحولت إلى سيء عند التحول من الدفاع إلى الهجوم. هو فيه نفس يتحول! جوزيه يريد الأول ولا يريد الهجوم وترك المواقع، بالتالي يبقى حسن، بل ويدعمه ببوجا، ويبقى الوحيد القادر على نقل الهجمة جيدا إلى الأمام خارج الخطوط، ولا أعلم لم أشعر باحتمالية احتياج جوزيه للاعب في لقاء العودة .. وهأسيبك تسترجع جزء من سيناريو رادس لو حصل اللي في بالي.

في مباراة مثل مباراة الأحد، كان ظني بجوزيه احتياجه للهجوم سيدفعه للدفع ببعض البدلاء على الدكة، أو مجرد إدخالهم في الـ18 وإنه قد يتعدى نفس القوالب التغييرية في الابقاء على أي من بلال أو حسني فقط. كنت متوقع مع خروج بلال دخول لاعب ثاني له ميول هجومية إلى جوار أسامة حسني، خصوصا مع احتياج الأهلي واحتياجنا وحاجة النهائي إلى التسجيل المتكرر ومباراة الذهاب في القاهرة. لكن كالعادة جوزيه يبقى على نفس الأسلوب ونفس النمطية بلا تغيير، وهو نفس أسلوب المدرب طوال فترة ولايته الثانية. ممكن يكون ردك علي دلوقت بينك وبين نفسك إنه لا داعي للتغيير طالما البطولة في اليد، أو تكاد، أو إنه جوزيه شايف إنه ده اللي بيغلب بيه، يبقى يلعب بيه. وهو رأي منطقي وجيد، ومبدئيا شحاتة حاز على كأس الأمم بالاستمرار على نفس المستوى وثبات التشكيل النسبي، لكنه ظهر قليل الحيلة جدا مع خصم أعتى (الأرجنتين)، أو حتى على فترات تصفيات متباعدة (تصفيات المرحلة الأولى من كأس العالم)، وهو ما أتوقعه في حالة وصول الأهلي المحتمل إلى اليابان.


لا يكرر جوزيه من تشكيله وتغييراته فقط، وإنما يتعدى ذلك إلى تكرار نمط ومهام وتوقيتات ... تاركاً نصف فريق قيد التجميد خارج الخطوط. لا يكاد جوزيه ينهي حربه على مهارة المراوغة داخل أي لاعب بانتصار مؤزر (مع قلة مراوغات أبو تريكة أو استغلال صديق لمهاراته في المرور والتمرير المؤثر) وإنما يتعدى ذلك إلى نقل مهمة اللمسة واللعبة الأمامية في محيط صغير. على مدار متابعتي لتمرينات الأهلي، ألاحظ كثرة تمرين التمرير في محيط مساحة ضيق بشدة. اللعب من لمسة واحدة ينم عن سرعة، لا أكاد ألحظها في اللاعبين ولا أسلوب اللعب العام للفريق جماعيا، ولاحظت على فترات كثيرة من المباراة كثرة التمرير في مساحة 2-3 متر مربع ما بين اللاعبين، أو تمرير الكرة ما بين عاشور وحسن في محيط دائرة السنتر، لأن الثنائي ينعدم لديهم التمرير الإيجابي للأمام .. ربما لغياب المحرك أو لوقوع فلافيو أسير دفاع الخصوم. أفتكر لاحظت عدم قدرة صديق على استلام الكرة بالشكل الصحيح مرتين .. في مقابل مرة واحدة لجلبرتو. كلما زادت مسافة التمرير لدى لاعبي الأهلي إلى زميل، كلما زادت نسبة الخطأ بشدة، ويمكن هذا هو سبب انحصار التمريرات الطولية للاعبين في الكرات الساقطة الطولية (أسلوب لعب تشيلسي مع مورينيو) مع عدم استغلال التمرير الأرضي السريع إلى الأمام بكرات طولية (أسلوب لعب الأرسنال .. أو الاسماعيلي محليا، أو أحيانا بتروجيت).

قبل خروج مانويل إلى البرتغال بعد رفض لجنة الكرة التجديد له في عام 2002 تحدث المدرب إلى أخبار اليوم حديث طويل أحتفظ ببعض فقراته في ذاكرتي. ألمح إلى أمنيته الشديدة في البقاء، وذكر إنه لم يحصل على الفرصة بعد وأن اللاعبين لم يطبقوا أكثر من 20% من فكره داخل الملعب. هذا هو الموسم الرابع لمانويل مع الأهلي في اللقاء الثاني بينهما، والمفترض تطبيق 60 على الأقل من الـ80% المتبقية من فكر المدرب. لا أكاد ألمح تطور لفكر جوزيه الهجومي على مدار الموسم الحالي بالذات مع الخصوم القوية، وقلة حيلة لاعبيه وفريقه في ضرب دفاعات محكمة، وتحديد خطورته في الضربات الثابتة. بالطبع ليس عيبا استغلال ميزة نسبية للأهلي على المنافسين (تماما كما يستغل ستوك سيتي رميات التماس من ديلاب للتسجيل في الخصوم)، ولكن أن تنحصر كل فرص التسجيل من كرات ثابتة، دليل على وجه قصور لم ينجح جوزيه للآن في علاجه.

ربما تحمل فترة ما بعد البطولة الأفريقية بعض نسمات التغيير داخل الفريق مع احتمالات دخول حسين ياسر والعجيزي إلى القائمة، أو جايز أتابع حديثي عن تغيير لا يأتي في الفريق الأحمر، لكن بما إن الأولويات الحالية هي الكأس الأفريقي ثم اليابان، فلا أظن إن التكتيك الهجومي يصل إلى حد الامتياز من فريق جوزيه، وإن كانت النقطة الجيدة هو التسجيل النظيف في شباك الخصوم وأمام منافسين بقوة إنييمبا ثم القطن ولو مؤقتاً. أبقى جوزيه على محمود سمير وإينو بعيدا عن تشكيله لأن الأعلى دفاعيا هو الفائز والقادر على الوصول إلى المنصة .. في حين لا يستطيع إخراج أبو تريكة حتى في أسوأ حالاته. لم يفهم المتحدثون عن ضرورة التبكير بالدفع أسامة أسلوب عمل جوزيه أو ميقاتي التغيير الذي لا يتغير لديه. هناك 13 لاعب للوقت الأصلي، ولاعب واحد للوقت الضائع. الحديث كتير عن قدرة الأهلي على التسجيل في شباك الخصم خارج الملعب، لكن بما إن الفريق تطور جدا دفاعيا (إلى الحد الذي قد تجد فيه 8 – 9 لاعبين متراجعين للدفاع) أعتقد إن قدرة الأهلي الأعلى والأقوى هي في الابقاء على نظافة الشباك أكثر منها في تلويث شباك الخصم. القطن لا يملك صرامة واجبات ومهمات لاعبي الأهلي، وجوزيه مؤكّد سيستمر على نفس تدعيم الوسط ولكن هذه المرة بكامل أوراقه في هذا الخط بالتحديد (طبعا ما عدا إينو)، واستمرار لنفس البطء في التحضير والاستلام والتسليم والانتقال من حالة الدفاع إلى الهجوم. بعض الناس لايزال ينتظر من حسن التمرير الجيد والإيجابي إلى الأمام، ولا يزال يأمل من بوجا سرعة التصرف في الكرة، ويتعشم خير في أبو تريكة، وينتظر من فلافيو التسجيل في الشوط الثاني، أو نفسه في شوطة من إينو، أو يحدث نفسه بتصويبة من حسن. بلاش تعشم نفسك بحاجات مش حتحصل. ربما وجد جوزيه بعض ضالته في تطوير أسلوب شمال إفريقيا في قتل اللعب والملعب. طالما لا يهمك الأداء وترجو الفوز بالبطولة والعودة على خطوط جال، جوزيه يقدم لك وجبة دسمة، أما إن كنت تريد بعض القنص والقليل من الأداء الهجومي المطور .. فربما حان الوقت عليك لمراجعة فكر مانويل جوزيه مع الأهلي.

Category: |
You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed. You can leave a response, or trackback from your own site.

19 اضغط هنا .. واترك تعليقا على المقال:

On November 5, 2008 at 7:21 AM , Islam Attia said...

مفتري


بس من ساعة ما اتولدت ماشوفتش كوره كده غير منك

 
On November 5, 2008 at 7:43 AM , Al-Firjany said...

آسف أخ إسلام ما فهمتش المفتري دي تقصد بيها أنا
ولا كلامي ولا جوزيه؟ :))

عامة أصلي مهتم بعض الشيء الكورة وبأكتب حاجات في صدري عمال أجمعها من ساعة ما اتفرجت ع الماتش، يعني المقال تعتبره ماسورة وانفتحت :)))

آسف على الطول لو كنت تقصده، وأتمنى المقال يكون تثقيفي جيد لأن ده الهدف منه ومن المدونة .. وإن شاء الله هدف مش أوفسايد :)

 
On November 6, 2008 at 1:04 AM , المشخصاتي said...

خلتني اقرا المقال مرتين :(
اولا عشان افهم وجهة نظرك العامة وثانيا عشان ارد عليه فقرة بفقرة
نبدأ اولا بموضوع الماتش وانت عارف رأيي ان جوزيه عمل شغل جيد جداً واتكلمت معاك في التكتيك في الماتش ده لكن التنفيذ كان سيء من اللاعبين .. ومش معقول نطلب من مدرب انه يعلم لعيب ازاي يدخل كورة جون والجون قصاده فاضي .. وانت عندك تقريبا 3 حالات الجون فاضي وما احرزناش منهم اهداف ..يبقى العيب مش في جوزيه هذه المرة

نيجي بقى لباقي الموضوع وهو جوهر المقال ..نقطة بركات كديفندر وتصميم جوزيه على قيام بركات بدور تريكة لان الحلول عندك ضعيفة في هذا المركز
محمود سمير خارج القائمة ولم يحز على قناعة جوزيه بيه ..تريكة لا يجيد بتاتاً الدور الدفاعي ..وكمان مفيش هجوم غير اسامة حسني فالحل انك تبدأ بتريكة كمهاجم وتضحي بوجوده كلاعب خط وسط مهاجم عنده حلول كثيرة ..ولو تأزم الامر ننزل اسامةأو بلال ..اما بركات فهو يجيد الدور الدفاعي والهجومي وده بسبب مرمطته في كذا مركز في الملعب (ناقص يلعب ليبرو او حارس مرمى) ..والماتشات ده ليها حسابات صعبة يا سمير ..لازم يأمن دفاعه كويس جدا عشان ما يدخلش فيه جون يجيبلنا شلل رباعي واحنا قاعدين

لو تفتكر كلامي معاك السنة اللي فاتت بعد ماتش النجم والخسارة منه قلتلك ايه ( ارجع لارشيف مواضيعك وهتلاقي ردي ) انا فاكر كويس اني قلتلك غلطة جوزيه انه اختار اللعب المفتوح امام فريق بيمتلك مهاجمين سريعيين ومهاريين وانت دفاعك كبير في السن وبيبقى سيء لو مفيش مساندة قوية من خط النص وده ظهر بالاخص مع غياب شوقي ..وكانت النتيجة اننا كلنا علقة تمام في استاد القاهرة..وده كان عكس ماتش الذهاب في تونس اللي لعبنا فيه مدافعين وخرجنا بالنتيجة صفر/صفر وكنت بقولك قبل ماتش العودة ياريت نلعب باسلوب ماتش الذهاب عشان احنا مش هنقدر نفتح خطوطنا ونهاجمهم..لكن للاسف جوزيه انجرف ورا الجمهور المتعطش للفوز واللعب الهجومي وكانت النتيجة خسارة فادحة
السنادي بقى زي مابيقولوا اللي اتلسع من الشوربة بينفخ في الزبادي ..فالبرغم من استقدام لاعبين زي احمد حسن ومعوض للقائمة الافريقية وعودة وائل جمعة فمازال كابوس النجم بيسيطر على عقل جوزيه وحتى لو بيلعب ادام نجع حمادي هيلعب بنفس الطريقة وماتنساش برده هروب الحضري مخوفه اكتر لان الحضري كان بيشيل بلاوي من ورا اخطاء الدفاع وامير مش حمل واحد يشاورله غلط..وياريت تلاحظ الفرق بين لعب السنة اللي فاتت والسنادي من الناحية الهجومية هتلاقي تراجع كبير
نيجي بقى لحتة ماذا فعل جوزيه لاستغلال تقدم فريق القطن وبالاخص جناحيه ..لو تلاحظ ان هجوم جلبرتو وصديق في الماتش كان هجوم على استحياء وكانوا مرعوبين في كل خطوة بيخطوها لقدم وكأن ابو رجل مسلوخة قاعدلهم الناحية التانية ..انت عارف ليه ؟! ..لان في اتنين مهرة جدا قاعدين ليهم في نفس الناحية ولو سابوها وهاجموا وهب الكورة اتقطعت منهم هتبقى في كارثة هتحصل في الخلف ..وارجع للماتش هتلاقي التزام رهيب من وائل جمعة واحمد السيد بمساندة صديق وجلبرتو في الجانبين بطريقة توحيلك ان الباكين بتوع القطن هما ( روبرتو كارلوس - زامبروتا )

نرجع بقى للمشكلة الكبرى وهي التمريرات في خط وسط الاهلي سواء كانت بينية او للخلف او للامام .. مشكلة لاعبي خط وسط الاهلي انهم غير مهاريين بالمرة عكس شوقي وحسن مصطفى( في عزه )..لاعبي خط الوسط المدافع عندك لاعبين تقليديين جدا تحس انهم مصنوعين مش موهوبين
حتة المهارة مفتقدة في كل شيء زي المراوغة او التمرير البعيد المتقن أو التسديد او حتى الاحتفاظ بالكرة تحت ضغط ..المهارة الوحيدة اللي بيمتلكوها هي افتكاك الكرة من الخصم وبس
وانت معندكش غير اينو اللي فيه المهارة كلاعب خط وسط مدافع وماقدرش اقول ان احمد حسن لاعب خط وسط مدافع لان ده مش مركزه وللاسف هو ده دوره الاساسي في الاهلي فهياخد وقت طويل على ما يتعود عليه ..نرجع لاينو اللي فيه عيبين مابيخلوش جوزيه يعتمد عليه بشكل أساسي انه اولا لاعب عنيف يعني لازم يحصل على انذار في الماتش عالاقل ثانيا الخبرة في المباريات الكبرى مش عنده عكس عاشور اللي في نفس سنه تقريبا لكن جوزيه اعتمد عليه وصنع منه لاعب وسط ومايقدرش يبدله دلوقتي باينو ويصبر على اينو زي ماصبر على عاشور ..ويمكن العيوب ده هي اللي خلت الاهلي يتمسك جدا بحسني عبد ربه لانه اللاعب الوسط المدافع الوحيد في مصر اللي يقدر يأديلك الشق الهجومي والدفاعي عشرة على عشرة لكن للاسف خده الغراب الاماراتي وطار بيه ووقعه في مستواه
اللي خلى شكل الاهلي الهجومي سيء في ماتش القطن هو عدم تأدية احمد حسن الشق الهجومي المطلوب منه او عالاقل اللي كان جوزيه معلق بيه امل عليه لان بركات لوحده مش هيقدر ينقل الكورة للامام بدون مساندة من احمد حسن فده خلى تريكة وفلافيو ينزلوا معاه يساندوه مما جعل منطقة جزاء الخصم صحراء خالية من اي مهاجم اهلاوي يهدد مرماهم ( شفت بقى احمد حسن سبب خلل اد ايه !! )طبعا هتقولي ليه مغيرهوش وهو ده اللي بعيبه على جوزيه انه كان من المفترض تغييره باسامة حسني ويرجع تريكة جنب بركات وعاشور مع بوجا في النص ونبدأ نشن هجمات منظمة وفعالة على مرمى الخصم لكن هنقول ايه غير منها لله الشوربة ( نهائي العام السابق ) اللي خلت جوزيه يخاف على امن مرماه اكثر من البنت البكر على عذريتها .. وقالك 2 حلوين ومايخشش فيا جون بدل ما اجازف واحتمال اجيب الثالث ويا صابت ياخابت ..بالاضافة انه شايف انه فيه خطورة وهجمات على مرمى الخصم لكن بتضيع فقالك يمكن ربنا يسهل وتظبط في مرة

اما عن قلة الهجمات المرتدة هذا العام فذلك لسببين ..اولا الاهلي مالعبش ولا مرة دفاع في الدوري عشان يعمل هجمة مرتدة ..ثانيا الاهلي معظم مبارياته الافريقية قائمته للاسف محدودة من اللاعيبةالحلوة زي حسين ياسر والعجيزي ..وده هيفرق جدا مع جوزيه السنة القادمة ان شاء الله او في اليابان لو ربنا ييسر

نيجي بقى لمبدأ اللمسة واللعبة وهي طريقة راقية جداً في الكرة الحديثة لكن زي ما أنت قلت الباص الطولي او البعيد السليم مفقود ..لسبب انا ذكرته ان لاعبي خط الوسط في الاهلي غير مهاريين وكمان الدفاع بتاعنا مافهوش اللاعب المخ او المهاري زي النحاس غير شادي حاليا وبنسبة بسيطة فعشان كده تلاقي الباص كله في حدود متر او مترين ومفيش حد بيجازف بالباص الطولي غير تريكة وبركات ( لانهم لاعبين مهاريين ) واحمد حسن ( بيعملها رخامة وحرق دم ) وده حاجة كل اللي بيشوفوا الاهلي يلاحظوها يعني مثلا تلاقي جلبرتو فاضي عالشمال وتلاقي بوجا عاليمين ممكن يبعتهاله ونعمل هجمة حلوة لكن تلاقيه باصاها لعاشور ومن عاشور تروح لاحمد السيد ومنه لجلبرتو اللي هيكون ساعتها اتراقب وتبوظ الهجمة ..ونرجع نقول اااه لو حسني عبد ربه كان موجود

ماتلومش جوزيه يا سمير على عدم الدفع بالاحتياطي في مباريات افريقيا عكس الدوري لان افريقيا عد غنماتك يا جحا واحد عارجة والتانية مكسحة ..يعني مفيش حد يقدر يعملك تغيير جذري في الماتش والتشكيل الافضل هو اللي بيلعب ..حلوله الهجومية ضعيفة لان مستوى اسامة وبلال معروف ..وحلوله في الوسط المدافع قليلة لان اللي جوة هما اللي خبرة واللي بره لأ ..حلوله عالباكين معروفة لانه مفيش غير صديق ومعوض بدلاء ..والدفاعية مفيش غير سمير ورامي ..لكن جوزيه ميزته المرونة التكتيكية في التشكيل المتاح وده اتكلمنا فيه بعد ماتش انييمبا ( لو تفتكر وجهة نظري )..وهو ده المتاح حاليا لضيق القائمة الافريقية من المواهب الفذة

تقدر تقول ان الحكم الحقيقي على اداء جوزيه الهجومي هيكون السنة القادمة بدخول العتاولة للقائمة لكن يا خوفي من الدفاع اللي ماجبناش فيه ولا لاعب يسند وانت دفاعك اخره يكمل السنادي بنفس المستوى لكبر سن جمعة وكترة اخطائه وكبر سن النحاس واصاباته وكبر سن شادي وقلة خبرة كل من رامي وسمير ومفيش حد ظاهر غير السيد

وربك يعدلها ومعلش عالاطالة

 
On November 6, 2008 at 1:50 PM , m92beh_ahly said...

مقال رائع يا أستاذ وليه ما نزلتوش في المنتدي ؟

 
On November 6, 2008 at 3:53 PM , Al-Firjany said...

فيه حاجات ما بتنزلش في المنتدى .. لأنها يمكن قدمت شوية، وبعضها ممكن بسبب الأعضاء نفسهم، زائد عوامل تانية

اللي بييجي يناقشني هنا بيكون عاوز يعارضني وله فكر معين مخالف أحب أسمعه او واحد عاوز يقرا علشان يستفيد ويفيد أو يتكلم معايا في خاصية معينة

بالتالي بأحب أخليه هنا .. كنوع من الديالوج عن شيء معارضه، وشايف إنه توقيته لو نزل ممكن أسمع كلام بغير وعي ..

على كل أنا شاكر لحضرتك وجودك، والحمد لله إنك عرفت الطريق ... وأتمنى يكون المقال مفيد أكتر منه رائع
==
راجع لك تاني بإذن الله يا أخ محمد، بس لسة راجع من الشغل متأخر وحالي حال

 
On November 7, 2008 at 6:11 AM , Al-Firjany said...

أ. محمد سالم

ما كانش لازم فقرة بفقرة يعني .. وقراية واحدة تكفي

أنا مش ابراهيم عيسى يا حبي

أنا هأحاول أوفي حضرتك ردك الجميل حقك وحقه

ماشي العيب مش في جوزيه، بس زي ما قلت طالما منحسة مع لاعيب والهجوم مش عارف يخلص، كان النزول بأسامة بدري شوية كان هيبقى أفضل هجوميا ودفاعيا
لأن أبو تريكة وفلافيو استهلكوا جدا، وتخيل الاتنين الافارقة عندك بيطلعوا يجروا رجل!!

الدور الدفاعي لتريكة كان ظاهر عند نص الملعب أو لما بركات يزودها في الرجوع جنب أحمد حسن .. وجوزيه زي ما حضرتك قلت مش راضي عن سمير حتى كبديل وده اللي مضايقني أكتر وأكتر على الرغم إنه قال له إنه هيبقى من الاساسيين من ساعة ماتش أسيك هنا وما حصلش من ساعتها!

بركات هاف لأنه أساسا لعب كدة من فترة مع الأهلي يا بوب، وعلشان كدة لمحت لها من زمان وقلت بركات ممكن يعملها كان في الاول بركات نص قدام وتحت راسي الحربة وقدام ثنائي الارتكاز، لا حتياجات جوزيه الدفاعية، رجع بركات ورا

ماتش النجم كان لازم تهاجم .. لأنك كدة كدة خسران ولازم تسجل وجوزيه ما مشيش ورا الجمهور لأ . . هو كان عاوز يفوز لأنه لازم .. وفتح الخطوط كان قسري، وأنا فاكر إني قريت إن قفل الخطوط هو الأهم قدام سرعة الشرميطي

أكيد الغيابات مؤثرة وقلتها من فترة، بس انت كمان ما تزودش الغيابات بترحيل لاعيبة كتير بعيد عن الفريق وعن التشكيل وعن الدكة
كلام ما ينفعش يعني، وأمير شايل نفسه كويس وبيصد ويسد على فترات ولسة محتاج بس التربيط مع الدفاع .. وهيبقى تمام

على فكرة مش بس السيد وجمعة اللي كانو بيغطوا .. عاشور كان ورا جلبر ولما نزل بوجا كان بيسند مع معوض، وحسن كان ورا صديق، وأحيانا بركات
يعني جوزيه كان بيسند أي واحد من الباكات باتنين تقريبا، وزي ما قلت لك ولاحظت من اجوان القطن إنه فريق بيمتاز بجناحين سراع جدا جدا
==
طيب نتكلم في الوسط شوية
مهارات يوك، ومفيش دور هجومي، يبقى إينو معاك ليه؟
مش بس مهارات الوسط اللي واقعة لاحظ إن شوقي كمان ميس باص عنده كان كبير جدا .. جدا جدا وأنا فاكر ناس كتير كانت بتتضايق منه في النقطة دي
إينو متهور مش عنيف، هو بيدخل جامد وما بياخدش باله من الانذارات وجوزيه محتاج يظبطه في النقطة دي، هو متسرع وعاوز ياخد وضعه ويمكن ده اللي بيطلعه سيء
غير إني فاكر لإينو إنه كان بيلعب زمان في الوسط المهاجم وده يمكن اللي مديه النزعة الهجومية، وباستغرب من جوزيه عدم الدفع بيه وخايف من الزنقة في ماتش العودة تبص تلاقيه واقع
وعندي إينو أحسن من حسن جدا، وإن كان حسن يتفوق زي ما حضرتك قلت في جانب الخبرة وماتشات نهائي، إلخ

مش هأعلق كتير على كلامك بعدم التفكير في الدفع بأسامة وده اللي بأعيبه في جوزيه التفكير الزائد والخوف الزائد أوي على الدفاع عكس الهجوم

بالنسبة لمهارة اللمسة واللعبة كان بودي أنقلها بشقها الايجابي فريق فيناربهتشة عملها كويس إلى حد معقول وأفضل من الأهلي قدام الأرسنال في الامارات وده اللي يضايقني .. خصوصا بعد أما شالوا خمسة في تركيا
وكان نفسي نعملها صح في وجود تريكة وبركات .. وإلا هنعملها إمتى؟
الأهلي عملها تقريبا في ماتش البترول في جول بلال أو بركات مش فاكر وكانت تمريرات ذكية وسريعة

مين قال إن مستوى بلال وحسني سيء؟ فين الحكم؟ الاتنين بقى لهم قد إيه ما لعبوش؟ ولو لعبوا قد إيه؟ بأعيب عليه عدم التمهيد والدفع بيهم

أسامة أكبر من الاحتياطي والدقيقة تسعين وبلال أكبر من آخر ربع ساعة وأصيب .. ما ينفعش كدة أبدا أحصر نفسي في 14 لاعب وربنا يستر لو حد وقع!
مع الأسف جوزيه مضيق عليه القايمة أكتر وأكتر باختياراته وده اللي مضايقني
طالما عارف الموضوع كدة، يبقى ليه ساب متعب وإلا لو كان قرار إداري!

حكاية الحكم على جوزيه هتدخل في كأس العالم بمشيئة الرحمن .. لأنه القائمة هتزيد جدا وقتها وأفتكر هندخل الناس المحلية فيها وهتبقى كويسة أوي بالنسبة لنا بإذن المولى غير الدور التاني من الدوري بإذن الله
==
تعبتني يا محمد
بس تعب ممتع

هو موضوعي طويل أوي كدة :))

 
On November 8, 2008 at 7:58 PM , المشخصاتي said...

شفت أحمد حسن امبارح ..الحسنة الوحيدة هي الجون ..انا كان هيجيلي شلل رعاش بسببه
وتبديل بركات بأسامة كحلها وعماها اكتر ..لا استفدنا من بركات كباك يمين بدل صديق ولا استفدنا من اسامة اللي كان ضيف شرف
حسين ياسر كان من الاولى دخوله القائمة الافريقية بدل رمزي صالح .. مش عارف انا ايه الوسواس البشع اللي مسيطر على عقولهم واللي هيألهم ان امير واحمد عادل ممكن يتصابو فعشان كده هنحتاج رمزي صالح في افريقيا
يلا كلها ماتش وربك يعدلها
===
موضوعك طويل اه بس لسه ماحطمش الرقم القياسي بتاع أ. محمد مصطفى :)

 
On November 8, 2008 at 11:31 PM , Al-Firjany said...

ما هو احنا هنقعد نتكلم ونتكلم ونسب ونشتم فيه .. في حين إنه هو مش قدها أو إنه مش بينفذ اللي في دماغنا في حين إنه بينفذ اللي في دماغ جوزيه وبيؤدي له دور احنا مش شايفينه .. ولو إني شايفه وقلته بس مش هأعيد عليه تاني

العذر لأسامة إنه مش بيلعب .. وهاحاول أجاوب النهاردة بالليل عن سبب سوء مستوى أسامة بإذن الله يا أخ محمد

الماتش فيه حاجات كتير ومؤشرات جيدة جدا

الحمد لله إني مش لوحدي اللي بأقول بيني وبين نفسي ليه رمزي صالح طالما مش بيلعب .. ولو إنها إلى حد ما مقبولة ولازم يكون معاك 3 حراس في أي بطولة
ما بالك وانت قدام بطولتين
المشكلة إن رمزي أساسا ما لعبش ولا ماتش!!
==
صدقني لو عاوز أكتب بعون الله هأكتب
بس أنا مش عاوز أطول أوي بمط يعني

أ. محمد بيكتب طويل لأن الموضوعات اللي بيكتب فيها بتستدعي ده غير إنه عنده الملكة ومواهب تانية كتير

بالتالي هو بيكتب
ربنا يبارك لنا فيه

 
On November 9, 2008 at 12:14 AM , ahly_12 said...

كالعادة المقالة انتقاد فى جوزيه .. بس المرادى ارحم شوية :)

الاهلى مش بيهاجم هجوم كاسح عشان دفاعه مش بيستر مجاله والدليل ماتش امبارح
الغلطة بجول على طول
والهجوم عندك بيضيع اهداف متضيعش .. يبقى ننيلها من جميع النواحى

الراجل بيكسب فرق جول او 2 ايوة .. بس بيكسب
لو انت عايزه يكسب 3 و4 يبقى تعمل حسابك على جول او 2 فى مرماك

والاهلى لو كان دخل فيه جول من القطن وانت كنت متوقعها .. كان مش حايبقى فى اى لازمة للجولين اللى احنا جبناهم
وحتى لو كنا دخلنا جول تالت برضه الجول بتاعهم كان حايبقى مضايقنا جدا فى العودة
يبقى ليه نضايق نفسنا بنفسنا

انا شايف جوزيه ماشى كويس فى حدود الاميكانيات المتاحة عنده
فعلا هو ماشى بسياسة اللى تغلب بيه العب بيه وجايبة نتيجتها الحمد لله يبقى ليه النقد اللازع ده وهو كل اللى بيفصله عن البطولة سوى 90 دقيقة ان شاء الله

===
ورغم اعتراضى على نقدك الشديد على جوزيه الا ان المقال مكتوب بأسلوب رائع جدا ومازلت كاتبى الاول :)

 
On November 9, 2008 at 2:01 AM , Al-Firjany said...

أنا مش بأهاجم جوزيه علشان هو مش ع المعدة ولا اتصلت بيه وقفل السكة في وشي، ولا إنه شكله مش عاجبني ولا مش حالق دقنه

الهجوم لأني شايفه مش مدي نفس الأولوية للهجوم .. ولو إن مباراة الاتصالات بينت لي بعض أشياء في الملعب وفي فكر البرتغالي
دفاع الأهلي أخطاءه تتكرر أيام ما قبل المباريات المهمة (زي شادي في الاتحاد وشادي امبارح) وما بتحصلش في الماتشات اللي زي النهائي)
انا ما طلبتش من جوزيه هجوم كاسح بشدة، ولا إنه يسيبها في الدفاع كل ما طلبته تواجد هجومي أفضل من اللي كان حاصل في الشوط التاني يوم القطن طالما فريقه عاوز يتعادل
التغييرات اتنين دفاعي وواحد هجومي وهي دي الأولوية

والقطن مش سهل على ملعبه وإن كان الأهلي برضه مش سهل برة ملعبه

مش عارف أنا فين النقد اللاذع ده .. وكتير من الناس طلعت متضايقة من الشوط التاني لعدم تسجيل الأهلي فيه. تقريبا كله كان متوقع الأهلي يغلب مش أقل من تلاتة أو أربعة، ومع ذلك اكتفينا بجولين أول ربع ساعة
أظن ده خطأ ولازم يتعالج وشفت جزء من العلاج بالأمس
==
طيب الحمد لله إني ما زلت

ويا خوفي العملية بعد كدة تقلب "كنت" كاتبي الأول" ههه

 
On November 9, 2008 at 3:32 AM , Anonymous said...

للاسف حاكرر الكلام تانى
جوزيه مش مسئول عن تضيع الاهداف السهلة اللى ضيعها لاعيبة الاهلى فى ماتش القطن

دى فرص ماتضعيش
==
مثلا كورة بركات اللى فى اول دقيقة لو مكانش وائل جمعة جاب الهدف بعديها كان حايبقى ايه الوضع؟؟
حاتقول غلطة جوزيه برضه؟؟

لو على الخطة اللى هو ماشى بيها دلوقتى بتغيراتها المحفوظة بتتنفذ من غير تضيع فرص شبه مؤكدة مكانش حايبقى ده كلامنا دلوقتى

مستوى لاعيبة الاهلى هو اللى مش مساعد جوزيه
جوزيه مش عايز يكرر هزيمة النجم تانى عشان كده بيدافع وبيحافظ على مكسبه حتى لو فرق جول واحد

بس ان شاء الله بعد البطولة حانشوف الاهلى الحقيقى باللاعيبة الجديدة اللى لسه ملعبتش
اصبر بس وان شاء الله اهلى 2005 حايرجع تانى
==
لا متقلقش ان شاء الله حاتفضل كاتبى الاول .. بس ابعد عن جوزيه :)

 
On November 14, 2008 at 2:14 AM , المشخصاتي said...

شوف كده يا ابو سمرة الموضوع ده

http://elmeshakhsaty.blogspot.com/2008/11/blog-post_13.html

تحليل فني كده للنهائي وتوقعاتي لطرق اللعب

 
On November 14, 2008 at 6:35 AM , Al-Firjany said...

ماشي يا أ. محمد .. بس اعذرني لو اتأخرت في الرد
لأني مشغول جدا للأسف حاليا حتى في الأجازة

حتى ما عرفتش أنزل تحليل ماتش الاتصالات للأسف

ربنا يسهل وشكرا على الدعوة يا سيدي وربنا يوفق

 
On November 16, 2008 at 12:02 AM , Anonymous said...

السلام عليكم
شكرا جزيلا علي تحليلك الرائع وبجد تحليلك بيفكرني بخالد بيومي أحسن من يحلل الآن سواء تحليل محلي أو خارجي وأتذكر أن خالد بيومي كان ضيفا في دريم وكان بصدد تحليل مباراة الزمالك وأسمنت أسيوط فإذا به حافظ لكل صغيرة وكبيرة عن لاعبي أسيوط وإذا به يحلل المباراة كأنه يحلل مباراة المان والبلوز مثلا وبالعودة لموضوعك أجد أن جوزيه ليس مخطئا ولو حضرتك متابع جيد للمنتخب الآزوري لوجدت أن الكثافة الهجومية له شحيحة للغاية وأنا هنا أتكلم عن بطل العالم 2006 الذي يدافع علي طول الخط مع هجمات فليلة ولكننه يحقق هدفه في النهاية وأعتقد أن هزيمة النجم العام الماضي جعلت جوزيه يبدل تكتيكاته لتميل إلي الدفاع أولا وضع في اعتبارك غياب متعب وسوء مستوي أسامة صاحب الربع ساعة علي أقصي تقدير وافتقاد بلال لحساسيته رغم أنه منح أكثر من فرصة ولم يعد تريكة وبركات مثل 2005 و2006 مع نجوميتهما الحالية أيضا مع قائمة افريقية تساقط منها الكثير ولم يبقي إلا أوراق محدودة يلعب بها جوزيه لذا فهو مضطر أن يدافع أولا وتصدر الأهلي مجموعته دون هزيمة في دور الثمانية قد يعطي لنا انطباعا أن الفكر الدفاعي لجوزيه قد نجح وعلي فكرة جوزيه لم يكن يستطيع المغامرة بنزول اثنين مهاجمين في مباراة القطن لأن ذلك كان سيفقده نصف الملعب حتما مع ضعف المهاجم الثاني وأيضا لا يلعب جوزيه ببركات رأس مثلث مقلوب قاعدتيه تريكة وفلافيو ولكن يستخدم الثلاثي بنظرية التباديل والتوافيق مما يربك الخصم وفي الشوط الأول كان حسن وبركات يتبادلان مراكزهما علي الدوام حسب تصريح أحمد حسن ولكن فطن جوزيه أن هذا أحدث نوع من الربكة فنزل بوجلبان ليشكل مع عاشور متراسين دفاعيين ومعهما أحمد حسن لاعب الوسط المدافع المتحرك وبركات تولي مهمة الظهير الأيمن ولم يكن من السهل الهجوم من ناحية الظهيرين المتقدمين كما ذكرت أنت لأن ذلك قد يكلفنا هدفا يصعب المهمة في جاروا ولا تنسي أن شبح العرجون ومباراة النجم ما زال مخيما في ذهني جوزيه واللاعبين وربما لجأ جوزيه للدفاع الصارم حتي يضمن نظافة شباك أمير وفي نفس الوقت يؤمن هدفا قدر المستطاع والنتيجة العادلة لتلك المباراة هي 4 أهداف نظيفة للأهلي

 
On November 16, 2008 at 9:29 AM , المشخصاتي said...

الف مبرووووووووووووك يا ابو سمرة يا سكرة

أووووووووووو أهلاوووووووووووي

 
On November 20, 2008 at 12:01 PM , Al-Firjany said...

آسف للتأخر في الرد لظروف انشغال شديد ومرض أشد ..
بس الرد هأحس إني بأكرره لأني سمعته وقريته كتير

أكيد الاهلي تعرض لبعض الضربات والنقصان في الصفوف وغيره، وجوزيه حاول معاها التحرك باتجاه الدفاع مع الوسط وترك الهجوم للاعبين قادرين على الانهاء
لكن كلامي في المجمل على غياب التواجد الهجومي حتى في حالات الاضطرار إلى الهجوم أو الاداء الهجومي بشكل عام زي ما ظهر مثلا في مباراة الاتصالات

بمعنى حالات الهجوم المرتد، أو الهجوم العكسي، أو الهجوم الطبيعي وقت تملك الكرة

ده قصدي، وطالما بركات تحرك باتجاه الوسط أو باتجاه المساعد الأيمن، يبقى لابد من وجود بديل أو لاعب قادر على التحرك

على العموم شاكر لحضرتك الكلام ده جدا والمشاركة والمناقشة وإن شاء الله هأحاول أتكلم على بعض نقاط حضرتك في موضوعي القادم واللي أتمنى يكون النهاردة بإذن الله

شاكر لك جدا جدا وآسف على عدم إتاحة الردود لأي شخص لوجود بعض الشتائم والبذاءات من مجهولين

 
On November 20, 2008 at 12:01 PM , Al-Firjany said...

ألف مبروك يا أ. محمد ولو إنها متأخرة

واعذرني لأني مريض مع بعض الانشغال

آسف جدا لحضرتك

 
On November 24, 2009 at 1:05 PM , Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
 
On January 23, 2010 at 11:15 PM , Borsa said...
This comment has been removed by a blog administrator.