4:33 AM | Author: Al-Firjany

طلبت منه التغيير فلم يأتي، ولكنه جلب البطولة، وطلبت منك الإحترافية، لأفاجأ بأكثر وجوهها قبحا ودمامة – وربما دموية – ظاهرا أمامي. لحظات كتير عدت عليّ في المدونة انقلبت فيها الكتابة على الكاتب .. ليصبح معها كمالك الحزين. طلبت منك السمو إلى احترافية ناديك، لأجد الاحترافية وقد أخذت بُعدا مغايرا تماماً لما كنت أريد وأرتجي، وقد وصلت إلى درجة الجماد. قلت أن للمؤسسات أهداف وطموحات قد لا تتناسب مع الأفراد، وليس المعنى أن تمضي لتطحنهم .. في الأول والآخر هم من أبناءها. يريد ابن القارة الاوروبية أن يأخذ بيد ابن الأفريقية إلى مصاف قارته .. وهو تصرف محمود وتوجه حميد، وإن كان بأسلوب محمدين. عندما تكون في روما، تعالى على نفسك وافعل ما يفعله أهلها. كان ظني بجوزيه ألا يكرر خطأ بداية الموسم في منتصفه، ولا أن يجذب مجلس الإدارة معه إلى نفس الهاوية. في المقال الماضي تحدثت عن جانب من علاقة الثنائي، ولكن على ما يبدو إن هذه المقالة تظهر علاقات أكثر وأوضح ما بين الطرفين وبعضهم، وما بينهما وجمهورهم، وبينهم وبيني. وبيني وبينك، مش بس التوجه الاحترافي اللي انقلب علي، ولا ما يسمى بالعاطفية، أو حتى العلاقة ما بين الثنائي، لكن جانب آخر في شخصية جوزيه عاد ليظهر من جديد بعد أن كنت طرمخت عليه فيما بعد هروب الحضري.

على طول متابعتي لأنيس ورحلته مع الأهلي كنت أحاول الاقتراب من فكر مانويل والتعرف على أبجديات رحلته الأطول مع نفس النادي. أغفل الهجوم على أنيس طبيعة لعبه ودوره في الملعب، فيما كنت أحاول تلمس طريقة لعبه أو أسلوب اعتماد البرتغالي على لاعب معين لأفهم لم دخل فلان الـ11 لاعب، فيما خرج آخرون. كثرة المهام الملقاة على لاعب الارتكاز في الأهلي (سيان المتقدم أو المتأخر) مع كثرة مشاركاته معناها إن اللاعب حصل على صك الموافقة من البرتغالي. فنيا دور بوجلبان (زي دور أي لاعب) كان في ملء المنطقة أمام شادي والسيد (الهدف الأول للقطن في الكاميرون، وبالمناسبة طبعا كان في غيابه) وما حول القوس، مع التغطية على أحد الظهيرين .. والتغطية خلف أبو تريكة (بركات - حسين ياسر) والتقدم مع الفريق إلى الأمام في حالة الهجوم إلى ما بعد المنتصف واستشراف نيات الخصم هجوميا لحظة انقطاع الكرة (والقطع متكرر) والزيادة مع أحد الظهيرين لحظة الانطلاق للهجوم والتغطية العكسية خلفه في حالة الهجوم العكسي. مع اعتماد جوزيه على أنيس بشكل شبه دائم كان دفاعي عنه هو تنفيذه ما يطلب منه وتحوله إلى لاعب تقليدي آخر إلى جوار زميله عاشور؛ كلاهما مجرد منفذ لتعليمات مانويل (وإن كان أنيس أحيانا ما يزيد على المهام بزيادة طبيعية وتلقائية ناحية اليسار أو ناحية اليمين حسب تغييرات اللعب، دون التزام حرفي كامل، حسب تصريحاته بعد بعض المباريات). لكن مجرد تواجده في التشكيل فترات طويلة أوحى لي إنه بالفعل قدر ينفذ المطلوب .. أو حتى ببديهية، طالما لاعب يشارك بنسبة 100% في بطولة قوية وقارية، بل وبنسبة تكاد توازي إن لم تزد على مشاركات أكتر راسين في الفرقة (تريكة وفلافيو) إلى حد بعيد، وإن قلت مشاركاته بفعل انضمام حسن .. أو دخول جلبرتو إلى الوسط، و(كانت) ستقل بالفعل مع عودة فتحي، لكنها لم تمحى بالكلية، أو حتى لم تمحى في البطولة الأفريقية على الأقل. الطبيعي من أي ناقد أو محلل إنه شايف مدرب جيد جدا يركز على لاعب حتى في ظل وفي عز الهجوم الضاري عليه، لدرجة وصول بعض موجات الهجوم إلى مانويل من فرط اعتماده على اللاعب، حتى وصل الإسم الكودي للاعب إلى بوتعبان، أو بو بتنجان، أو بو جلباب، أو أي اسم غير اسمه في البطاقة. واحد زميلي كان سألني - بما إني بتاع تحليلات وفنيات وكدة - عن سبب إصرار جوزيه على أنيس، فرديت بالرصة اللي فوق، وزودت عليها إنه أنيس يقوم بأدوار دفاعية لا يشعر بها أحد في الملعب، وربما كان هو السبب في القوة الدفاعية للأهلي حتى مع تداعي دفاعه بإصابة النحاس، واجهاد الخط بالكامل، بل ووصل بي الامر في تبرير زيادة أنيس في إن جوزيه يحاول مد يد العون لأمير عبد الحميد بتقليل حجم الهجوم عليه (من النقاد أو الجماهير .. قبل هجوم المنافسين) بالزيادة في الوسط .. وكان تمركز أنيس مذهل في النقطة دي بالتحديد. لدرجة إني وفي عز مخمخة تحليلية كنت أجد دور أنيس مطلوب وبشدة لإنقاذ ارتكاز أندية أخرى ودفاعاتها لا يكاد يجد منافسيها وخصومها عناءا في الانفراد بحراس مرماها من منتصف الملعب. لكن كل عنائي ودفاعي ومحاولة الاقتراب من فكر البرتغالي.. أجده في النهاية يرد لي الجميل ويطلعني بتاع كفتة. شعوري بقوة أنيس وأسلوب لعبه وتأثيره مع الفريق زاد إلى حد ما من مباراة الشرطة بغيابه عنها، غير طبعا متابعة خط الوسط في بعض الفرق الأخرى مثل الزمالك والاسماعيلي.

التحليلات وضعت بوجلبان في مصاف حسين أو إينو . . وإن كان جوزيه إلى حد ما وضعه مع إينو، في حين إني أرى عكس ما يرى البرتغالي (طالما هنقضيها كفتة) لأن إينو بالأساس نياته وتحركاته هجومية للغاية، والأهلي يحاول وبشدة إدراك بديل لشوقي فوجد اثنين هما عاشور وبوجا، وإن كان بوجا بغريزية يحاول الجمع ما بين دفاعية شوقي، وتحركات حسن إلى الأمام، حتى لو لم يتأقلم مع اللمسة واللعبة لتطيش تمريراته (وهي نفس مشكلة أحمد حسن، وإن كان هدف النهائي طرمخ على هذا العيب). المهم إن بوجا بالفعل قدر مع عاشور على سد الفراغ، مع ملء ممتاز لمنطقة الوسط وتحركات مجهدة للغاية، علاوة على عدم إصابته طوال فترة لعبه في مركز شهد غيابات لشوقي (كان اسمه الكودي ماتشين انذارين، وماتش إيقاف) أو إيقافات مثل حسن أبو علي وعاشور، أو إصابة مثل فتحي وأكوتي، أو حتى ركنة مثل إينو. بوجا يمكن من أقل لاعبي الخط تحديدا مشاكل من أي نوع ولو فاكر له مشكلة كدة فيما قبل المكالمة والاستبعاد ممكن تفكرني. لأ وكمان شوف حكمة ربنا تونسي واحد في فريق لم يفتعل مشكلة واحدة من تورتة المشاكل لأقرانه التوانسة في الغريم. المهم إن بوجا كان مستواه في تلك النقطة بالتحديد يصل إلى درجة جيد جدا مرتفع. باختصار مجرد عدم وقوع خط وسط الأهلي فيما بعد اثنين من أفضل ارتكاز مصر يجعلني أستشعر دوره وأهميته في الفريق.



مع بعض الفرق، وفي قوائم لاعبين واختيارات معينة، لا تكاد تنظر إلى من بداخل القائمة، بقدر ما تنظر إلى من هو خارجها. أقربها لك شوية وأقول لك إن استغناءات يناير أو نهاية الموسم تكاد توازي التعاقدات الجديدة في بعض الفرق من الوزن التقيل، عكس فرق أخرى من وزن خفيف الريشة. يقدر لاعب أو لاعبين وبقدرة قادر أن يخطفوا النظر والأبصار والتحليلات من 23 لاعب. كتير كنت أحاول التخلص من هذا التفكير وتلك الرؤية، وحاولت إبعاد المدونة عنها زي ما بعد صاحبها، لكن بوجلبان إلى حد كبير أعادني إليها، لأن التخلي هنا يجلب معه تحليلات وأمور أكبر بكتير من مجرد قرار وجرة قلم .. وراها شلوت.

الرقم 23 نفسه كان هو نفس الرقم الذي توقفت عنده قائمة الأهلي الأفريقية، وبالطبع لم يشارك كل اللاعبين (المشاركة هنا مش بمعنى مباراة أو دقيقة 90، ولكنها مشاركة مستمرة). تحدثت في السابق عن اختزال القائمة الطويلة إلى 14 .. ونادرا 16، وتضييق الجهاز الفني للأهلي القائمة على أنفسهم بعد أن ضاقت عليهم بما رحبت. أساسا ببديهية أيضا لن يلعب إجمالي 23 لاعب داخل اليابان، إلا لو كانت لجوزيه حسابات أخرى، بالتالي كان إبعاد أنيس عقوبة في منتهى القسوة وحتى الآن لا أعلم السبب فيها ولم يتحدث فيها مانويل فيما اكتفى البدري بالجملة المطاطة (الاختيارات من صميم عمل الجهاز الفني). لن أتحدث عن جدوى بعض اللاعبين، بالذات بلال وعدم التفكير في الدفع به باستمرار لقائين ورا بعض، أو أسامة الوقت الضائع، أو حسين المجمد، أو إينو الاحتياطي، ولا حتى إني أستعجب لو أخد رامي الاعتصامي، لكن كلامي هو توجيه دائرة المتحدثين في الفنيات بإن بوجا لم يعد له مكان في الفريق وهو الراحل بعد البطولة بأسبوعين، بالذات مع عودة فتحي، طيب ما هو ممكن برضه نقول إن أسامة أو بلال لم يعد لهم مكان في الفريق بدخول العجيزي، ولا إن حسين له مكان في الفريق باحتمالات عودة تريكة إلى مركز صانع الألعاب، أو إن شادي أو رامي لا مكان لهم في الفريق باحتمالات عودة النحاس، ولا إن إينو أو حسين لهم نفس الدور بعودة فتحي. أساسا بوجا بديل لواحد بس داخل فريق الأهلي، هو حسام عاشور. وبالمناسبة اللطيفة دي برضه باسمع كلام من عينة ماذا لو، بمعنى إن أسامة (موجود) لو فلافيو أصيب (مع إنهم كانوا موجودين برضه قبل كدة لكن واحد فيهم بس كان مشارك)، وإن إينو موجود لو فتحي أو حسن أصيب، طيب ما هو فيه سؤال برضه هو ماذا لو أصيب عاشور؟ لازلت على نفس القناعة بجدوى وجود بوجا وبخاصة في حالات التأمين الدفاعي الزائد من جوزيه بعد ظهور دفاعه بمظهر خرع في مباراة الشرطة وقبلها مباراة القطن.

سوبر كورة وضع إحصائية أعجبتني بخصوص مشاركات اللاعب في الدوري وأبطال أفريقيا، أنقلها لحضراتكم:

احصاءات سوبركورة أن بوجلبان شارك مع الأهلي في الدوري المصري في 83 دقيقة بعد 8 مباريات خاضها الأهلي أي بنسبة 11% من المباريات.
وكان بوجلبان متواجداً في الـ12 مباراة التي خاضها الأهلي في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم وشارك في 769 دقيقة من مجموع 1080 دقيقة هي مشاركات الأهلي في البطولة أي بنسبة 70%.

ربما كانت نسبة الدوري تشي بتقليل حجم الاعتماد على اللاعب، لكن إينو على حد علمي لم يصل إلى نفس الدرجة كما أن 11 بالمائة أفضل بكتير من الصفر الذي حصل عليه حسين علي. فتحي عائد، لكن ما أدراك ألا يتحول إلى جلبرتو خصوصا وهما من نفس الفئة العمرية تقريبا ونفس الإصابة؟ المهم هو إن المعدل نفسه جيد جدا، وربما لم يصل إليه الكثيرون داخل الفريق من أبناء اليابان، وهو رد جيد على الادعاءات الفنية ضد بوجلبان.

رحلات ذهاب وعودة الأهلي إلى اليابان كانت عنصر تسويقي وعامل جذب رائع أتاح له موقفا تفاوضيا قويا للغاية عند الحديث مع اللاعبين فيما قبل انضمامهم للفريق، حتى مَن كان منهم يميل باتجاه الغريم. مجرد وجود الأهلي في مونديال أندية ومتابعته على الشاشات كان أمر ممتع، ما بالك لو كان اللاعب نفسه مشارك. بعد ما كان الأهلي يغري اللاعب بشرف ارتداء الفانلة الحمراء، والبعد عن قرف ارتداء جلخ ناديه، أضيفت إلى القائمة مصافحة بلاتر، وزيارة الحديقة اليابانية، والتعرف على الساموراي، .. وربما شراء تليفيزيون من توشيبا الأصلي، بعد أن مل اللاعب من شراءها من توشيبا العربي، خصوصا إن توشيبا في أيام المونديال بتعمل أحلى واجب مع اللاعيبة، وربنا يجعل بيت الأوشينيين عمار. كان الأثر في تكرار النغمة اليابانية مع السواد الأعظم من المنضمين إلى الياباني الأحمر، هو ما رجح كفة الأهلي بشدة وبخاصة مع دخول الغريم (أو أندية أخرى) على الخط مع اللاعب، وببساطة يُحسم الأمر على بلاطة من اللاعب باختيار النادي الأهلي. لكن حتى مع وجود هذا العنصر التسويقي، وبوجود التونسي خارج القائمة المسافرة، استرجعت زملاءه من الخارجين الحالمين. لا تتحول اليابان إلى مجرد حلم للاعبين ولا لجمهور، ولا لإدارة نادي، أو حلم المجموعة الأساسية أو الاحتياطية .. أو حتى مجموعة التقسيمة وكمالة العدد؛ ولكنها أيضاً حلم لاعب على وشك الانتقال إلى الفريق، أو لاعب منتقل حديثا، أو يمني نفسه بالانتقال، أو محترف عائد باحث عن مجد زائد .. ليجده بعد قليل وقد أصبح زائف. القرص الأحمر قد يتسع ويقترب من بعض اللاعبين، وقد يتحول إلى قرصة ودن لآخرين داخل الفريق. الحلم الجميل داخل نفس كل لاعب بالذهاب والمشاركة أمر محمود ينقلب ببعض الحركات إلى كابوس .. يمني الأهلي نفسه بأن يخرج منه اللاعب ليقول "خير اللهم اجعله خير" وليس "حسبي الله ونعم الوكيل". وضع الأهلي اليابان على مائدته التفاوضية مع اللاعب، ليفاجأ اللاعب بما وعد وحلم به وقد طار مع من طاروا.

أرجع بسرعة للقائمة واختياراتها .. اللي عاوزك تحاول تحط معايا معاييرها، لو فيه معيار شايفه. هأحاول أقرب من فكر جوزيه في اختيار القائمة وتفضيله لبعض اللاعبين في الوسط تحديدا، نمشيها إن إينو وحسين أفضل من بوجا، هجوميا أو في بعض الجوانب، وإن تفوق بوجا في تنفيذه الواجبات المرمية على كتافه، وخبرته الدولية، علاوة على تقليله وبشدة من هجوم المنافس على أمير كحائط صد أول وقوي، وهي جوانب لم أرى لإينو بعض التميز فيها (عكس وجوده الهجومي) ولم أجد لحسين أي تواجد فيها لأنه وببساطة مش موجود أصلا. فيه أوقات كان الأفضل موجود بالفعل ممثلا في شخص الثنائي ومتاح للنزول ومع ذلك لم ينزل (إينو في مباريات البطولة الأفريقية، وحسين في أي لقاء من لقاءات الدوري البسيطة، الاتصالات وشركاها). استمر تواجد بوجا في المباريات، لدرجة ألمحت لي (وجايز ألمحت لحضرتك) إن اللاعب بالفعل أساسي على الكل كليلة، وإن عاشور الثابت قد وجد أخيرا زميله، حتى مع علاقة بوجا التبادلية مع حسن أو قرب عودة فتحي. المهم هنا إن بوجا كان موجود وبشكل شبه أساسي، أو على الأقل احتياطي (تغييره كان يا إما بنزوله في الدقيقة 60 أو 65 من المباراة كبديل، أو خروجه من أساسي لبديل). باختصار أنيس كان مآنس في القائمة الأساسية. ما هو المعيار الذي حرك الأساسي في بطولة إلى خارج الاحتياطي في البطولة اللي وراها؟ وكيف تحول الاحتياطي واللي خارج الإحتياطي إلى داخل القائمة وداخل المدار الفكري للمدرب؟ ما هو المنطق؟ يجوز إن جوزيه حسب ما سمعت وحسب ما هو محسوس يريد بناء لمستقبل، وهو يريد إدخال إينو في الجو الياباني، ومعه حسين علي. طيب مبدأ جميل وتفكير مستقبلي رائع، لكن أين التمهيد؟ أين الاعداد؟ حسين علي أساسا لم يحضر مع الفريق رحلة الإعداد في ألمانيا، كما لم يمهد في مباريات باستثناء مباراة روما (حضرتك فاكر كانت امتى)، يعني فنيا في الضياع. أنا كمدرب لما أحب أمهد لظهور لاعب في بطولة .. أو حتى أعده وأعد الجماهير لتقبله وأعد الفريق لدمجه داخله والتمهيد به، أمامي أمرين وبطولتين وطريقتين وحل من اتنين: إما الاعداد في الدوري مع الدخول على استحياء طفيف في مباريات قليلة، أو زيادة معدل المشاركات الودية واللقاءات واللعب الأفريقي (في حالة إينو طبعا). لا أنكر إن دخول الثنائي في التشكيل الأساسي للأهلي كان مطلب وتمني شخصي، لكن بما إنه لم يتحقق التمست العذر لجوزيه لأنه بوجلبان ينفذ الأولوية الدفاعية الحالية للمدرب وقادر على إيصاله إلى المنصة، كما حسبت، خصوصا مع التوجه الهجومي الفائق للثنائي المركون تحديدا. أفتكر وأحسب وأظن إن هذا هو التطور الطبيعي للاعبية الساقعة. (بالمناسبة المتحدث عن التشابه ما بين إينو وبوجلبان وإن المفاضلة تكون ما بينهم فهو من رأيي لا يجوز ومستبعد، لأن حسين وإينو ثنائي رائع إلا إنه متشابه إلى حد كبير في النزعة الهجومية ودور الارتكاز الأمامي عكس بوجا (وطبعا عاشور)). لا يمكن ولا أقبل ولا أفهم أن أقوم بإعداد لاعب داخل بطولة أبطال قارات يحلم بالدخول فيها ومجرد الظهور في قائمة لاعبيها كل لاعب وأي لاعب. تحت أي بند وأي مسمى في كرة القدم يدخل من هو خارج الاحتياطي ليصبح أساسي، وكيف يخرج من كان بالأمس أساسيا؟ توتنهام باع بعض لاعبيه من الأركان (غير البيع القسري لبرباتوف) فكان الهمس من اللاعبين عن مدى جدوى بقاءهم والذي تحول إلى حديث علني مع كثرة تطاير الرؤوس في بداية الموسم وتحول النادي إلى "باب ويفوت جمل" وزاد الأمر سوءا مع إدارة في منتهى الغباء من خوان دي راموس وعين في منتهى الاحمرار والحمورية أحالت سبعة لاعبين مميزين (منهم غالي وتراعبات) إلى الديب فريزر (بالطبع أتى التغيير الإيجابي فيما بعد من ريدناب الذي لاحظت أثره النفسي السريع على اللاعبين بشكل جدي صعدت معها النتائج الإيجابية للفريق بالإيجاب). مهم جدا الأثر النفسي للاعب لأنه عنصر محدد على أداءه في الملعب، وإحساسه بعدم الترصد من جانب الدكة (سيان من المدرب أو الزميل) حتى لا يتحول أداءه إلى الأيدي المرتعشة .. والأرجل المرتعدة. عاوز تفهم الأثر على الفريق وعلاقة توتنهام بالاهلي؟ لا أظنك سمعت أو أعرت انتباها عن مواساة اللاعبين للاعب بعد سماع أسماء من أصابهم الدور في الرحلة اليابانية. لأ وأزيدك كمان بيتا، بوجلبان كان يسأل اللاعبين كل يوم عن الأجواء اليابانية والشعور العام للاعب باللعب هناك والمشاركة، يعني اللاعب نقل لهم شعور باللهفة والترقب لليابان (ولاحظ إنه عنصر مشارك في الحدث وسبب وعامل [حتى لو غير مؤثر] بحكم مشاركته في البطولة داخل الفريق)، غير صداقات أنيس داخل الفريق والشعور الذاتي والحميمي معهم، إلى الحد الذي جعل أنيس واحدا من دوافع الفريق للذهاب إلى البطولة. فكرني أحد الأخوة بتصريح لشادي محمد بعد مباراة القطن بمقولة سنفوز بالبطولة من أجل الذهاب إلى اليابان، ولإسعاد الجماهير، وكي نكون أول فريق يصعد للمرة الثالثة (، إلخ) .. ومن أجل بوجلبان. (بعد أكوتي في 2005، وعبد الوهاب في 2006 .. تحول أنيس إلى هدف 2008). كما ذكرني زميل عزيز آخر بركض أبو تريكة نحو بوجلبان بعد تسجيل الفريق لأحد الأهداف. تعشم بوجلبان في الجنة اليابانية، ليفاجأ به وقد أصبح أحد الأبالسة، وانتظر الدخول في قايمة المشاركين في طوكيو، ليفاجأ وقد أصبح من المشاركين في تقسيمة القاهرة. ولم ينتظر أن يلمح إليه بالبرتغالي "انت أينعم شاركت معايا في البطولة، وساهمت في الوصول إلى اليابان، بس وشرف خالتك ما انت رايحها." أفهم إنه جوزيه لا عزيز لديه؛ حتى لو كان عزيز فريق أذله، ولا صوت يعلو على مصلحة الفريق بالفعل، لكن الفريق ما هو إلا مجموعة أفراد. أمامي فرد أساسي، وساهم في بطولة، لم يعامل معاملة سنمار؟ لا أريد الحديث عن كلمة التكريم .. أو ما شابه (حتى لو كان تعامل جوزيه من خلال قائمته يشي بعدم اكتراث بالبطولة بالمرة) لكن هناك اعتبارات أخرى - حتى لو تجاهلنا الفنية - يجب أن تؤخذ في الاعتبار. لا يكاد الأهلي يخرج بمعجزة من مضيق جبل الشاطر، لتفاجأ بما سمعته على استحياء من إسلام .. يخرج من فم أبو الأنس. لا تستعجب من ذكري للشاطر وتحليلي له وهو بالنسبة لك العكس والنقيض وخلف خلاف المحامي لوجهة نظرك .. لأنه هو من سأبني عليه وجهة نظري يا نضري.

كلام الشاطر وتصريحاته تكاد تختلف بالكلية قبل وبعد مكالمة الخطيب والاختلاف زاد أكتر قبل وبعد لقاءه مع جوزيه. حاول الأهلي بشتى الطرق إرضاء اللاعب (لأنه كان برضه أساسي، وظني إنه الأهلي حاول تجنب تكرار مشكلة التسعينات مع رضا عبد العال، وإن كان له الحق في عدم تجنبها مع التوأم) من خلال مكالمة الخطيب وبعض أعضاء المجلس مع اللاعب بعد أن حصل للتو على استمارة 6 دون سابق انذار ومن غير محضر برتغالي. أول كلمة من أي واحد في الدنيا شاعر بالظلم من مؤسسته، أو من مديره، خصوصا لو كان من أصحاب الحظوة والركائز الركائن داخل المؤسسة وأول سؤال بديهي ينط على لسانه: ليه؟ والسؤال اللي وراه على طول: عملت إيه؟ حالة الشاطر تحديدا بينت إن جوزيه يطلب طلبات معينة من اللاعبين الأساسيين لديه، وللأسف هي طلبات خفية ومطلوب من اللاعب إنه يحسها ويستشعرها. كان عنصر الغضب من الشاطر بالتحديد سؤاله إذا كان له دور في الفترة القادمة، ولا ياخدها من قصيره ويمشي. جوزيه لا يحب من اللاعب تحديد مصيره بيده ولا إنه يفرض وجهة نظره على الجهاز أو هو اللي يحدد دوره داخل الفريق.. لأنها عملية بيد الجهاز .. وأحيانا برجله؛ وجوزيه له حق في هذا .. بالعقل والحكمة. لكن مجرد رد الفعل الفجائي من إسلام يوحي إنه لم يكن على علم إن هذه الكلمة سبب ضجر وضيق من البرتغالي، لأنه الطبيعي ما كانش قالها. تفكير بعض لاعبي الكرة محدود بعض الشيء، وربما لا يعلم اللاعب أن المطلوب منه بعد تأدية الأدوار داخل الملعب أن يكون مفكر وحساس وحسيس خارجه، يملك من الحواس سبعة ويتعامل باللمس والإحساس مع مدربه. لم يفهم بوجلبان كيمياء التعامل مع مديره الفني، فكان الرد عنتري، ولم يتعلم من رأس الذئب الطائر .. فطارت رأسه. كيف تقوى أقدام فريق على اللعب والأداء .. وهي لا تكاد ترى رؤوسا أينعت وقطفت .. ولا تزال تنتظر ميعاد قطف رؤوسها. لا أعلم لم يصدر جوزيه الإحساس إلي مدون كان بالأمس محللاً بأنه حجاج الأهلي .. ولا أعلم إن كان هذا الشعور موجود بالفعل لدى اللاعبين أم لا. موضوع بوجلبان لم يعدني إلى الشاطر فحسب .. لأن القائمة إلى حد ما تطول نسبيا.

لا أعلم لم يكاد يصمم جوزيه على شحن مجلس إدارة الاهلي لموبايل كل عضو كي يجبره على الاتصال باللاعب الحاصل للتو على كارت أحمر كما طرد من قبله الشاطر؟ هل أوحى له بوجا إنه نفسه الخطيب يبعت له ميسد؟ لا تكاد اللجنة تخرج من مطب الشاطر لتفاجأ بحتمية تواجدها لاحتواء أزمة بوجلبان، إن تواجدت. أزمة في بداية الموسم بدأت وانتهت .. وكان بودي جوزيه يعرف نفسية لاعبيه وأهمية العنصر النفسي لديه، وهو صدر لي هذا الشعور بالفعل مع متعب فيما قبل عرض بريستول وقبل الانتقال إلى اتحاد جدة، لأجده يكرر نفس الخطيئة مع آخر. يعني جوزيه يريد ويحبذ ويفضل ويضغط لصالح وجود الطبيب النفسي داخل الفريق لشعوره بأهمية الطبيب .. طيب حضرتك مفيش في بلدك شاعر برتغالي قال قبل كدة:


توقي الداء خير من تصد ... لأيسره وإن قرب الطبيب


الشاطر في كل أحاديثه وساعة ما يسمع كلمة جوزيه وتعليقه على الأمر، يتكلم على الطريقة والأسلوب الذي رحل به، وتوقعه إن جوزيه كان المفروض يكلمه فيما قبل. أفهم إن العشم مش موجود في الروح الأوروبية ولا في الشغل، ولا في أي داهية، فهي من المحرمات حسب ما بنسمع وإن لم تكن كذلك حسب ما بأقرا عن بعض الأوروبيين العاطفيين اللي ساعات بيحسوا على دم أهاليهم ويعبروا ما يسمى بالبني آدميين المتلقحين في خدمتهم، لكن طالما لاعب فيه مساحة من الاحترام والمعاملة الطيبة ومعاملة البيزنس ما بينك وبينه سمحت بوجود ألفة وحب واحترام، كمل جميلك وحاول أن تجرب معاملة الجنتلمان. لِم تصدر المشكلة إلى مجلس الإدارة وإلى لجنة الكرة؟ لم يجب على الإدارة الاستمرار في الاندفاع للترضية مع اللاعب باي شكل للحفاظ على صورتها وعلى شكل الفريق وإعلامهم إن الأهلي يحافظ على أبناءه حتى بعد تركهم. الترضية المعنوية للشاطر كانت أكبر بكتير من المادية، ومعها حاول الأهلي بكل السبل تنفيذها لدرجة ظهوره على قناة الأهلي بنفس معدل نادر السيد وسيد عبد الحفيظ، بل وصل الامر في بعض الأحيان إلى تغطية أخبار حرس الحدود في الكونفيدرالية. شوف معدل الترضية وصل لحد فين. لا أريد من اللاعب أن يكون أكبر ولا أعظم من الفريق، وهو عمره ما يكون كذلك، لكن دور بوجا والشاطر تحديدا كان كبير وهم خدموا بعض الوقت في جيش جوزيه، لذا كنت أتوقع معاملتهم أليق قليلا من معاملة المحاربين القدامى، لا أن تتركهم في العراء وكأنهم أسرى 67. لا يمكن أن نعامل أحد لاعبينا معاملة العبيد، ونطلب منه معاملتنا كما السادة. ليس هذا منطق العقول ولا أي منطق يا سادة. يعجبني بشدة في جوزيه تكراره وتأكيده على عدم تفكيره في أخذ موقع أحد زملاء المهنة (مدرب زميل في فريق أو منتخب) وإن لم أفهم معنى انتقاده لاختيار كيروش كمدير فني بالذات مع بعض التداعي في نتائج المنتخب البرتداعي، لكن ما علينا التفكير نفسه والمبدأ قمة الروعة. لكن السؤال البديهي التالي بالنسبة لي، هل حرمت خيانة زميل المهنة، وحللت خيانة ابن نفس المهنة؟ أي مسمى أستطيع أن أصف به التحرك ضد أنيس بو جلبان؟ سميها لي حضرتك وأنا راضي بحكمك. على طول متابعتي للأهلي كنت ألحظ وجود عنصر الاحترام المتبادل ما بين الطرفين، بمعنى وحسب ما واحد صاحبي قال، احترام اللاعب للأهلي، كان ينبع من احترام الأهلي له. اخلال أحدهما ببنود التعاقد الخفي والشفهي، معناه بالتبعية اخلال الطرف الثاني. لا يهدر النادي كرامة اللاعب، حتى لا يهدر اللاعب حق النادي، ولا يهدر الجمهور دم اللاعب. علاقة خفية ويجب أن تبقى متزنة وموزونة، لأن إخلال طرف ربما يؤدي إلى بخس حق طرفين.


لا أحبذ بالمرة معاملة العبيد حتى لو رفضت المسمى كون اللاعب يأخذ حقه المالي تالت ومتلت وعلى داير المليم، وعندك حق ترفض المسمى، ولكن أمثلتنا تعطيك وتعطيني المثل في التعامل: لاقيني ولا تغديني. العلاقة ما بين اللاعب والكيان الأكبر شائكة جدا، بالذات مع دخول أطراف أخرى بقوة فيها (إعلام وجمهور). على طول امتداد الموسم الماضي وما قبله كنت ألحظ نفس الفكر من بعض اللاعبين الخارجين، نفس المنطق بنفس النبرة، بنفس الكسرة، بنفس الروح المثبطة المحبطة، بنفس العين الدامعة. لا أريد أن ألمح إليك بحالة شديد، لأني أعلم بشدة وقع الاسم عليك، ولكن حالة شريف أشرف ومحمد الشناوي تبين لك ما أريد قوله (سمعت حضرتك عن واحد اسمه أحمد عطوة؟). واحد اختار الانتقام بالذهاب إلى الغريم بعد أزبل معاملة من إدارة النادي في إيقاف احترافه لبلجيكا، فيما رضي الآخر بالانضمام إلى الأهلي راضيا بدور حراسة مرماه. أرغى الأول وأزبد وتعرض لوابلات من أقذع الألفاظ، فيما سكت الثاني ولم يسمع كلمة شكر. وقت الازمة خشي بعض مسؤولي مواقع الأهلي من الكتابة عن الموضوع لأنه معاملة مسؤولي ومجلس إدارة الأهلي كانت أزبل وأقذر من الوصف فخشوا على أنفسهم من هجوم مشجعي "الأهلي على حق .. على طول الخط"، وآثروا التلميح عن التصريح. لا نكاد نسمع لأنين لاعب بالناشئين بالتالي مفيش استماع لوصلة من لاعب بالكبار. لا نكاد نعرف ولا نفهم نفسية إينو .. أو العجيزي، أو شريف .. أو ناشئي الاسماعيلي، فكلهم خونة .. كلهم جحدوا فضل النادي، وكان المفترض بهم كلهم أن يكونوا كالشناوي. لا أريد أن أظهر حارس الأهلي الناشئ أو العجيزي بمظهر المخطئين أو الخونة، فواضح لدي إن الثنائي من أصحاب النفسية الهادئة الوديعة (وربما لهذا السبب أشي لك بتزايد احتمالات نجاحهم مستقبلا لهدوءهم النفسي) ولكني أريد أن ألمح إليك بمقدمة لمقال قادم بإذن الله عن صناعة الخونة داخل الأندية. كلمات وحسرات اللاعب مكررة، وكذلك لعناتنا.. وبين الاثنين يحاول مدون تافه معرفة ما يجري خلف الكواليس، ليفاجأ بملهى ليلي يدور ويجري أمامه مسرح ثقافي.

لا أريد أن أظهر بمعدد السيئات لمدرب .. أو مظهرها ومسلط الضوء عليها لمجرد ظهور خطأ تكرر ظهوره. متعب كما قلت استثناء من قاعدة طويلة تضمنت الشاطر (وتم تداركه) وشوقي ونسبيا أكوتي وحسن، ووقوع متعب في الفترة ما بين الشاطر وبوجا فهمتها من جوزيه كرسالة إنه وعى الدرس ولن يقع في نفس المطب مجددا. لكنه وقع وأوقع معه لاعب، وما لم أسمعه من الشاطر (جمعة) سمعته من بوجا. يحاول جوزيه أن يخلق جو من الخوف داخل الفريق منه وعليه وعلى الفريق، وهو توجه فني جيد، وإن أتى ببعض السلبيات .. لكن التحرك مع بوجلبان أخذ الخوف ليصبح رهبة، والخوف على الفريق صار منه، والخوف من المنافس تحول إلى رعب من بكرة، ومع كثرة وتعدد البطولات التي يدخلها الأهلي تعددت مرات إلقاء القوائم على مسامع أفراد الفريق ومعها تزداد حدقة الأعين اتساعا، واضطرابات القلب شدة. فيه منهم اللي مستعد للرحيل، ومنهم من يترقب لينتظر قرار الترحيل. وبعد بوجا صار الانتظار عض على الأصابع والأظفار، وعلى المتضرر السكوت وانتظار مكالمة الخطيب المعتادة. على أني وشخصيا لا أكاد أذكر لاعب كان أساسي في قائمة تحول إلى خارج الحسبان في القائمة اللي بعدها على طول. ولو حتى قدر إنه يكون خارج القائمة لأي اعتبار، هناك مساحة يجب أن تعطى له كونه أساسي، لا أن تكون آخر خدمته علقة.

لا أريد أن يتحول الأهلي إلى دار مناسبات .. وإن كان على وشك الدخول في بطولة يعاملها البرتغالي معاملة المناسبات، ولا أن يكون الأهلي دار تكريم المحاربين القدامى، فأنيس لا يزال من المحاربين الأحياء، وحتى عهد قريب من المقاتلين في الميدان. ولو إني أدرك أن التكريم تم بالفعل في الظهور الأول في اليابان في مركز حراسة المرمى (معلش اعصرها وافتكر)، لكن مجرد وجود بوجا هو ما أتحدث عنه وهو ربما التكريم اللائق، ولا أعلم ما علاقته بالعواطف والانفعالات طالما سيخدم النادي في بعض الجوانب. اللاعب كان يريد التواجد فقط، وما شاء الله جوزيه عنده التغييرات في أي وقت من المباراة، يعني كان ممكن جدا تغيير الدقيقة 90 المعتاد يتم ببوجا مثلا في مباراة شرفية. البطولة معدل الاشتراك فيها مباراتين أو ثلاثة، والرقم 23 المحدد من قبل الفيفا لبطولة اليابان ثبت إنه مع الأهلي يتضاءل إلى 14-16 لاعب فقط، لأنه نفس الرقم كان موجود في البطولة اللي قبلها، واستخدم جوزيه تقريبا نفس العدد من اللاعبين باستمرار (مع الفارق إن فيه واحد وقع في المشوار ما بين البطولتين في النص). التكريم هنا يخدم أهدافك المؤسسية .. بإبقاءك حبل الود حتى مع اللاعب الخارج من الفريق بعد أسبوعين من البطولة. معدل أعمار لاعبي الأهلي في ازدياد، ومعه تزداد التكهنات بخروج أحدهم من الفريق أو قائمة أي بطولة (ولاحظ وجود النحاس وحسن خارج القائمة بجوار أنيس)، ومع الخرزانة وسيف مسرور المسلط على الرقاب، تخر الأرجل المرتعشة من كتر التعب .. والرعب. بعد كدة الغلطة بفورة واستمارة.


قرار مانويل جوزيه باستبعاد أنيس جاء بعد الفوز بالبطولة السادسة، أي في عز الاستعداد لتقبل أي شيء من البرتغالي. بالطبع التوجه الفني لجوزيه لا غبار عليه وهو الفائز بمعظم البطولات مع الأهلي، علاوة على أسلوب حديث المدرب العام سيان في القناة أو أسلوبه مع الصحافة وهي أساليب ممتازة ومميزة تقرب ما بين المدرب والجمهور بشدة. العجيب بالنسبة لي هو خلق هالة شبه قدسية حول المدرب تحول دون الاقتراب حتى من فكره التدريبي .. أو فكره في العموم بالنقد والتحليل. مواقف كتير أظهرت جوزيه بقائد محنك وبارع مع الأهلي قادر على إدارة فريق بنجومه، وإدارة العمليات مع لجنة الكرة، وإن لم تمنع وجود مواقف أقل كانت تحتاج إلى تناولها والتعامل مع أخطاءها بالملاحظة والتحليل للتعديل، لكن لكثرة الأولى عن الثانية، زاد بالتالي أعداد أنصارها عن نظارها .. ومع الأسف تسمم الجو والبيئة بفعل بعض الاتهامات ما بين الاثنين حتى لو كان يجمعهم ناد واحد، وإن لم ينج كاتب السطور من نفس الفخ (نفس الهالة صنعت مع شحاتة بعد الفوز المتتالي بالبطولة الأفريقية، لتحظر الاقتراب أو التصوير لأي فكر مخالف، مع ارتقاء درجة الدفاع إلى درجة أن من يهاجم شحاتة كمن يهاجم الوطن، بحكم أنه يدرب منتخب البلد). لا نكاد نعرف الوسطية في الانفعالات ومع شدة الفرح باقتناص متتالي لبطولة، نكاد نبني للمدير الفني هرما رابعا، يكفي لمنع أي محاولة اقتراب منه، حتى لو كانت بغرض تحذيره أن الهرم مبني على شفا جرف هار، وأن من رقاه مراتب القديسين قادر على أن يخسفه إلى أسفل سافلين. أكاد أسمع نفس الإجابة مع كل طرح نقدي لفكر مانويل جوزيه: "انت هتفهم أكتر منه؟" "جوزيه أدرى واحد بالفريق" .. "أنا أثق في اختيارات البرتغالي" .. الثقة أمر مطلوب، لكن ليس المعنى ترك الحبل على الغارب للغريب. رئيس النادي في أحد المداخلات التليفيزيونية النادرة قال إن جوزيه أحيانا ما يكون عصبي عند توجيهه إلى أمر ما (واقعة الدراع، أو طلب لاعب معين، إلخ) ولكنه بعد فترة يلين وينعم مع الطلبات. بمعنى إنه أحيانا ما يطلب ويزيد ويعيد، ولكن المجلس بهدوء يحاول تمصيره وتعريفه بالبيئة المصرية (من حيث رفض امور معينة، أو التعامل مع الواقع المحلي، إلخ). حتى لو كان المدرب برتغالي بروح مصرية، لابد من التعامل معه بشيء من النقد، والنقد لابد يزيد وهو يكرر الخطأ مرة بعد المرة. ليس معنى أوروبية المدرب أن تمحو عقلك مصدرا لي وله جملة توحي بمنتهى البلادة والسذاجة. إيه المانع إنك تفهم أكتر منه؟ إيه الغلط إنك تقول إنه غلط؟ على الأقل أنت لست أساسيا في الفريق لتخشى بطشه. انت نفسك كنت معارض مانويل في إدخال أنيس التشكيل، وأنا معارضه في إخراجه منه، وفي الحالتين واحدة منهم تثبت خطأ المدرب. إن اعتمد عليه فلم أخرجه؟ وإن لم يكن ليعتمد عليه فلماذا أدخله من البداية؟ وما الدافع وراء تحليله وتصريحه عنه والذي مهد لدخول بوجا لمنتخب تونس؟ طالما جوزيه أتخذ قرارين إلى حد ما متناقضين . . لم لا نعطي مساحة للنقد للمعرفة والنقاش؟.


سلوك المؤسسات والمنظمات الكبرى على وشك الظهور والتنفيذ، مع بدء خطة الاحلال والتجديد داخل الفريق. البداية في الوسط، والأسلوب غير وسطي بالمرة، بوجود نوع من التطرف في التنفيذ، وآمل أن ينعدل مع الموعود اللي عليه الدور. حتما ستسمع في قادم الأيام مزيد من التصريحات من بوجا وتصريحات عكسية تزيد الهوة والفجوة بينه وبين الجمهور، بالذات مع نفس النظرة بإن الفريق أكبر من أي لاعب، و"احمد ربنا إنك بتلعب في الأهلي" غير الأسلوب النقدي والجارح المنتظر.. وهو بالطبع أسلوب غير موجه ضد اللي جابه ولا اللي مشاه، وطبعا اللي لعبه في السليم. لا نكاد نلحظ الجانب النفسي في اللاعب ولا نعطيه أي أهمية، رغم علمنا يقينا بأهمية الطبيب النفسي داخل الفريق. لا نكاد نعرف معنى الشعور بالظلم (اللي كنا لسة بندافع بيه عن إينو) لنجده واقعا أمامنا من لاعب لدينا. نفس من يلعن في بوجا حاليا، لم يقرأ ولم تعر انتباهه كلمة أكوتي الخالدة: "حين انضممت إلى الاهلي شعرت أن كل أحلامي في الدنيا تحققت"، لأن بوجا برضه صرح وقال إنه حقق حلم حياته باللعب بجوار أحمد حسن (المحترف) كما حقق بطولات مع الأهلي، رافضا عروض خليجية (عينة متعب وحسن وجمعة) وعرض الصفاقصي، مفضلا البقاء والالتزام بالعقد حتى نهايته مع الأهلي (قريت حاجة عن كوفي لاعب بتروجيت بالمناسبة؟ طيب فاكر ناشئي الاسماعيلي اللي راحوا الامارات؟ بلاش، عارف سبب خفي لحالة العابدي في الزمالك؟). قبل ما تفكر في اللي فوق الجميع، فكر في هؤلاء الجميع، وكيف رضوا بأن يكون فوقهم طمعا في أن يحاول الاقتراب منهم ليكون معهم لا عليهم. وحاول أن تلتمس للاعب ناديك (أيوة والله في ناديك) عذرا واحدا من السبعين عذرا لأخيك المسلم.

الموضوع ليس عاطفيا حتى لو تعالت بعض الأصوات في الغرب الذين نحاول التشبه بهم مطالبة بالقليل من السينتيمنتال، بقدر ما هو طلب للعدل، ونوع من الرحمة. بالفعل النادي أكبر ويجب أن يظل أكبر من اللاعب، لكن ليس معنى كبر حجمه أن يجثم على صدر الثاني. عمر اللاعبين في الملاعب لا يتيح لهم النضج والتفكير السوي في بعض الأحيان، فلا أدفعهم أكثر إلى سلبية التفكير بأفعالي وأنا الكبير. لا يمكن أن يقارن حجم ولا أهمية اللاعب بالنادي. أعلم أنه لا مجال للعاطفة، ولكني طالما رأيتها وأراها في أكثر الأندية احترافا، فلا مانع من تطبيقها طالما تخدم جانبا ماديا أو حاجة من حاجات واحتياجات المؤسسة. الحرية الفردية إزاء المسؤولية الجماعية لا بد من تحديدها في علاقة الأندية بلاعبيها، مع عدم طغيان طرف على آخر. لا أريد من المؤسسة معاملة فرد فيها معاملة العبيد، ثم يأتي مريدوها وجمهورها ليضيفوا إليه لفظ "آبق". فكر في ذاك الفرد الصامت الخانع طوال بطولة بأيامها ولياليها، ِلم تحرك وكسر الحاجز في يوم واحد وليلة واحدة؟ استرجع تصريح عطوة الناشيء، لم تحول لسانه النظيف إلى آلة كاسرة لا تكاد تعرف الصمت؟ لم حسبن علىّ من كان بالأمس حبيبا؟ لم تحدث بالسلب على من كان له مجيبا؟ لا أريد أن أطيل أكثر من ذلك في حكاية حسن مصطفى، والنحاس نفسه يكاد يشعر بإنه خرج بالفعل .. بمعنى إن خروج الثنائي له أسبابه (غير وجيهة بالنسبة لي في بعضها فيما يخص لحسن، لكنها في مجال الرؤية الفنية التي يمكن أن أفهمها، حتى لو كنت من بياعين الكفتة). لكن ما لا أفهمه هو غرس السيخ المحمي في جسد بوجا.


بطبيعة الحال كل هًم الجمهور – أي جمهور - مصلحة ناديه وفريقه، دون النظر إلى مصلحة اللاعب، لأن الأول أكبر أكيد من التاني، ولابد يفضل أكبر. لكن مع وجود هذا التوجه الجماهيري لا يكاد يشعر الجمهور بنفسه وهو يدهس لاعب أو يركل آخر. التحركات الجمعية للشعوب في أوقات الثورة لا تكاد ترى مصالح الأفراد، لتتوه معها وفيها تلك المصالح حتى لو كانت تصب في النهاية لصالح المجموعة ولصالح الشعب بالكلية. نتحرك فندهس ولا نلقي بالا لأنين صادر من ذاك الواقع تحت النعال .. لا نكاد نشعر معنى للسهاد طوال الليل بعين باكية، وشعور مرير بالظلم، لأن الفريق ككل مسرور، أو هكذا نظن. يتضاءل حجم الفرد بشدة إزاء المؤسسة التي يخدمها فلا يكاد يسمع له صوتا ولا يكاد يرى من فرط ضخامتها وشدتها .. وأحيانا قسوة تحرك عجلاتها. شعور نفسي مرير بضآلة حجمك وقزمية دورك في مسرح مبني لقوم عاد، أو ترس صغير في مصنع شركة متعددة الجنسيات، كل وظيفته اللي هي وظيفتك هو الدوران مع التروس الأخرى، فإن عطب مصيره إلى أقرب زبالة. عجل وقع وسكينة واحدة تخلص عليه، وما على العجول الأخرى إلا المواء بانتظار النحر. لا سبيل أمامك ولا مفر إلا الانصياع لأي دور تطلبه منك المنظمة حتى لو كان ضد هواك .. ورغبتك، لكنه لصالحها وصالح رغبتها وصالح جمهور المستهلكين المنهكين. لا نكاد نسمع لأي أنين من أي لاعب من معاملة خافية علينا، لأننا نرى اللاعبين على المنصة فرحين مهللين، فإن خرج أحدهم عن المنظومة لخلل فيها أو خلل فيه من الممكن إصلاحه، تقام المجانيق، وينصب الجيالوتين استعداد لفصل رأسه عن جسده.


رأسمالية مفرطة ومادية تكاد تأخذنا نحو الاحترافية بمعناها الجمادي المصمت. حتى أكثر المنظمات احترافية تأخذ بعين الاعتبار الأفراد داخلها. حتى في أعتى وأقسى ممارسات الموارد البشرية .. لا تنسى المؤسسات أنها لا تزال تعامل بشرا.



ربما تأخر هذا المقال لما بعد أحداث احتراف جمعة وحسن في قطر والسعودية، وشعوري ببدء تطبيق خيل الحكومة أو ربما كان هذا المقال اللي كان هيطلع وقت الشاطر، أو ما خرج بالفعل وقت أزمة إينو. إدارة جوزيه للفريق جيدة جدا، لكن أخطاء مثل هذه تنفي عنها صفة الامتياز، وبالطبع الكمال لصاحب العزة والجلال وحده. يشعرني جوزيه بإن الرهبة منه حجر زاوية في استراتيجيته للتحكم في الفريق، ولكنها رهبة قد تصل حينا إلى حد الإرهاب، غير المتعمد. أمر إعجازي هو القدرة على التحكم في كل هؤلاء النجوم، لكن السؤال هو كيف يتم التحكم؟ لأنه معاهم وبيهم يتم التحكم المماثل في البطولات، وبالتالي تنام العيون عن العيوب. في طريق المنظمات نحو البطولة وتحقيق الهدف قد تقع منها أمور تبدو لها ولك من التوافه، ولآخرين من الثوابت. قطار الأهلي سريع، ويدهس به الخصوم، لكنه لايجب أن يصبح بلا فرامل على أبناءه. لا أريد أن نتحول إلى وابور بلا قلب. أفهم ألا يلتفت الأهلي إلى اهتمامات ومصالح بعض من مشجعيه ومؤيديه وهو أمر لاحظته في قضية حسني أو قضية البث، وألاحظه مستقبلا مع تطور القضية الأخيرة بالتحديد، مع ازدياد التحول الرأسمالي داخله، ولكن حتى الرأسمالية قد اتخذت لها بعدا اشتراكيا يحاول أن يحابي حتى هؤلاء الذين طحنتهم بماديتها.

تصريحات أنيس بوجلبان بعد الترحيل من قائمة اليابان، على إذاعة موزاييك التونسية، من هنا


Category: |
You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed. You can leave a response, or trackback from your own site.

40 اضغط هنا .. واترك تعليقا على المقال:

On November 29, 2008 at 8:29 AM , Anonymous said...

انا فاهم وجهة نظرك بس برضه مقتنع ان فى حاجات اسمها اولويات وتضحيات عشان اوصل لاهداف المنظمة زى ما بتقول
جوزيه غلطان هو والبدرى انهم مقعدوش مع انيس ووضحوله اسباب استبعاده

لكن استبعاد لاعب من المشاركة فى بطولة هو ماشى بعد انتهاءها باسبوعين مش جريمة

هو لاعب محترف والمفروض يحترم رأى الجهاز الفنى سواء صح او غلط مش يطلع يقول مش حالعب تانى للنادى الاهلى
بجد رد فعل مبالغ فيه

تصرف جوزيه غلط وتصرف انيس كمان غلط
==
المقال حلو اوى كأسلوب ومقدمة وشرح ونهاية وحتى الصور حلوة اوى
بأستثناء الصورة اللى فيها مسدس

 
On November 29, 2008 at 10:06 AM , Al-Firjany said...

أيوة طالما مقتنع حضرتك إن فيه أولويات وتضحيات
ومع ذلك جوزيه غلطان؟ والبدري كمان
الاستبعاد مش جريمة أينعم .. لكن فيه باب من أبواب التعامل المحترم واللائق مع لاعب

اللاعب المحترف تنشأ علاقة أخرى مع جهازه ومع اللاعبين، فيها نوع من المشاعر الانسانية
لا معنى إننا نحصر علاقات احترافية ما بين اللاعبين والجهاز في مجرد بطولات
أو كأن الشعور بالظلم والمرارة دي حاجات ما تنفعش وكخة .. ولا تنفع في العصر الذي نحياه
لازلنا بشرا ... وصديق عزيز جدا لا أشك في أهلاويته بالمرة وياما اختلفنا قبل كدة .. قال إنه لو لاعب وحصل معاه نفس موقف أنيس .. كان عمل أضعاف الأضعاف
المشكلة فعلا إنه ما حدش حاسس بيه ولا يعلم معنى البكاء طوال الليل على حلم تبخر في ثنايا عقل برتغالي

طالما حضرتك شايف تصرف جوزيه غلط
يبقى رد الفعل طبيعي .. لأنه الشعور بالظلم أكثر وأقوى ما يثير المشاعر الإنسانية المعادية
==
الصور اللي فيها مسدس مبالغة قبلها الكاتب .. وقد لا يقبلها القاريء
وفي كل الأحوال أحترم راي حضرتك بشدة

 
On November 29, 2008 at 10:32 AM , المشخصاتي said...

قرأت كلامك كله وازدادت حيرة من موقف البرتغالي

موقف يجنن العاقل حتى لو خلقنا ليه مليون مبرر زي كتير طلعوا يبرروا الموقف ده ..موقف ممكن يأثر كثير على قناعات أي لاعب في الاهلي بمبادئه وقيمه ولباقته ..ليبدأ الخوف في الدب باوصال الجميع بعد مذبحتي اسلام وبوجا ..فبعد ما حدث لهؤلاء لم يصبح أحد في منأى من ( غدر ) البرتغالي ..وبالتالي العطاء هيقل وهتفقد الثقة ..وهتنعدم كلمة الجنتل مان والاحترام المتبادل

تكريم بوجا في اليابان هو أكبر حافز لكل اللاعيبين الجدد بان من يعطي ويتعب يحصد مقابل تعبه ولو كلمة طيبة
لكن اللي بيحصل ده هيخليهم خايفين من بكرة ومايلعبوش وهما مرتاحين نفسيا ..فالمعيار الاول دلوقتي ما اصبحش انت اساسي ولا لأ ..وما اصبحش كفاءتك او عدمها ..بل هو مزاج الخواجة
مشكلة حقيقية فعلا اننا نشوف قايمة بتتحكم فيها اهواء .. احساس الغدر اللي شعر بيه انيس قاسي جدا
الراجل ماسابش النادي زي ماهو كان عايز في الصيف الماضي من كتر قرف الجرايد وانتقادات الجماهير عشان الاهلي قاله انا محتاجك ..نروح بعد ما خلصنا حاجتنا منه نرميه الرمية ده !1

تخيل انت بقى احساس فلافيو او جلبرتو او تريكة وبركات هيكون ايه وهما شافوا زميلهم بيحصل فيه كده ..حتى وائل جمعة لم يسلم من قبل من تلك الطعنة واللي استشفى منها بتألقه في غانا

الاحتراف يعني شياكة ولباقة واحترام آدمية وشعور اللاعب قبل الكلام في العقود وحقوق المدرب ..انا مش بتعامل مع آلات أو حيوانات مابتحسش

اكثر مبرر استفزني ان ناس بتقول ان انيس ماتظلمش لانه بياخد حقوقه المادية كاملة مكملة وعقده يعني مافهوش شرط الوجود في قايمة اليابان ..نظرة دونية جدا لادمية لاعب واحاسيسه

انيس حالة خاصة جدا ..ولو تفتكر كل احاديث اللاعبين في الاهلي عن انهم عايزين يجيبوا افريقيا ويروحوا اليابان عشان انيس يعوض خسارته ليها مرتين ..حتى اللاعبين حاسين بيه ..راح البرتغالي ضربه ضربة قاضية لو ضربها لاي حد تاني ماكنش حس بنفس الالم بتاعها زي انيس

مش عيب اننا نقول ان ده تصرف غير احترافي او غير مهذب .. مش عيب اننا نطالب الجماهير في ماتش بكرة انهم يهدوا اللاعب بكلمة طيبة يعوضوه عن اجحاف حقه ..مش عيب ان الكبار في ادارة الاهلي يكلموا جوزيه ويعقلوه عن الاسلوب البتري ده ..انيس مش مرض عشان يتم التخلص منه بهذه الطريقة ..ده بني ادم ليه روح وامل وحلم ..واجتهد كثير عشان يحقق حلمه ومش من حق اي حد يحرمه من تحقيق حلمه

وبالاخص انه كان اساسي معظم الوقت وبرامج قناة الاهلي وغيرها بدأت تشيد بتألقه الملحوظ ..يعني مفيش عيب واحد عمله يستحق عليه العقاب الغير ادمي ده

الله المستعان

 
On November 29, 2008 at 11:31 AM , Al-Firjany said...

طيب نحاول نهدا مع بعض كدة يا أخ محمد هو ممكن التبرير واللي أنا منتظره إن بوجا يكون سافر بلا علم أو إنه يكون قعد مع القيعي مثلا وطلب الرحيل بوجود الشرط الجزائي ولاحظ إنه الوكيل بتاعه هو سويلم

لكن الحركة نفسها ودي المشكلة هتخللي اللاعيب يمشي ازاي ويلعب ازاي؟ معنى كدة إن الإدارة مثلا لو اللاعب لم يرضخ لأي مطلب، يبقى مصيره برة؟ يعني أنا يا أمشي زي ما انتم عاوزين، يا إما هألاقي نفسي في الشارع

فين الحلول الوسط .. ومفاوضات الطرفين

أنا طول المقال مش عاوز أتكلم على غدر وخيانة انتظارا لتبرير .. لكن بالفعل زي ما انت قلت وهي محسوسة بالطبيعة ازاي واحد اساسي لا ينزل مع الفريق كتكريم وتحفيز للباقين .. أفتكر حسين عارف اللي فيها وعارف إنه مش رايح .. ولا حسن رغم زعلي عليه أو النحاس اللي ساعته بتقرب

بوجا فعلا كان راجل جدا مع الأهلي .. والعروض كانت نازلة ترف خصوصا وإن بسلامته الوكيل زي ما انا قلت شغال .. والظاهر إنه ممكن يكون لعب في دماغه أو سمم العلاقة ما بين الاتنين


الاحتراف يعني شياكة ولباقة واحترام آدمية وشعور اللاعب قبل الكلام في العقود وحقوق المدرب ..انا مش بتعامل مع آلات أو حيوانات مابتحسش

مش هأعلق ع الجملة دي

فعلا ده اللي يغيظني التعامل ده .. وكأنه فعلا زي ما حضرتك قلت إنه مرض وتم التخلص منه

الولد قعد معانا وكان في منتهى الاخلاص .. حتى انت مش تمهد له بانك تركنه، لأ ده أساسي .. ومرة واحدة Out

شيء صعب جدا .. أنا مش عارف الولد هيعدي عليه الاسبوع ده ازاي

يا ريت فعلا يا أخ محمد حد من الإدارة يكلم جوزيه لو فيه خطأ فعلا وتبقى مصيبة لو الخطأ جاي من ناحيتهم هم

لا حول ولا قوة إلا بالله

 
On November 29, 2008 at 11:34 AM , Anonymous said...

وجهة نظر فيها تعسف ومبالغة كبيرة للأسف يا سمير كمدير فنى غير مطالب بالجلوس وتبرير أسباب الأستبعاد ولو سمعت تريكه ووائل جمعه مع نادر السيد قالوا أيه عن علاقتهم كلاعبين بجوزية العلاقة الشخصية حتى لوم الشاطر يا سمير كان من منطلق العلاقة اللى بتجمعه به وصرح أكتر من مرة بهذا لكن ليس كما فهمت أنت أينعم نحس بالحزن لعدم سفر بوجلبان لأنه كان حلم بالنسبة له لكن ليس ظلما ولا غدرا بوجلبان لعب أكثر فى أفريقيا لأصابة فتحى وهروب الباشا وأحتراف متعب فأصابة فتحى الأساسى وضع بو جلبان ذو الأمكانيات المحدودة فى الصورة لأنه أسرع أو يمكن القول فترة تواجده مع جوزيه أطول من أينو وحسين على فاستيعابه للتعليمات وأستجابته أكبر ولو لاحظت يا سام فى فترة لعب فتحى قبل الأصابة تغير شكل الأداء للأحسن لأن ما كان يفعله حسن مصطفى قبل أحساسه بالنجومية يفعله فتحى مع دقة فى التصويب والتمرير ولم نكن فى حاجة لبوجا ولم يتواجد كثيرا ووقتها أبتدى بالتذمر والأعلان بالرحيل مش دفاع عن جوزية والله مثل ماهو توضيح لحقايق حصلت أعتقد زعل وبكاء بوجا أثروا فيك أكثر من اللازم أول مرة نختلف يا أبو سمره

 
On November 29, 2008 at 12:51 PM , Al-Firjany said...

مش مشكلة لو نختلف مرات ومرات
بقى أنا طول المقال ومش عاوز ادخل في جانب الظلم وبأنقي ألفاظي فيه .. تقوم واصفه بالتعسف :))
الجانب الوحيد اللي ممكن يخرج جوزيه هو إنه بالفعل مش مطالب بالجلوس مع كل واحد .. لكن أنيس ظني به مش زي أي واحد
أو حتى طالما هو مش مطالب بالتبرير، فبرضه حضرتك المايسترو صالح سليم ما كانش مطالب بالجلوس مع الرباعي وقت ما سمي وقتها بالمذبحة

وأنا برضه أفتكر العلاقة اللي جمعت ما بين الثنائي تسمح بما تحدثت عنه

حضرتك لك أن تفسر كلام الشاطر كما تحب .. ولي أن أفسره كما أحب

ماشي بوجا أسوأ من فتحي ولا أحسن من إينو .. الكلام ده لجوزيه مش لي أنا
كل اللي بأتكلم عليه إنه لا يجوز واحد أساسي، ولاعب ساهم في بطولة، يسير بتلك الصورة المخجلة .. والتعامل السيء
لأ ده حضرتك كمان سمعت تصريح البدري، جوزيه كان عاوزه يستمر معاه ويكمل معاه فترة أطول من العقد يعني لما بعد يونيو

طيب اللي حضرتك شايفه أقل من فتحي، وأسوأ من ومن .. جوزيه شايفه إنه لازم يستمر، طيب أفهمها ازاي دي
==
الموضوع مش تأثر بدموع بوجا .. لأني تذكرت لاعبين آخرين ومنهم لاعب أحبه جدا
الموضوع بالنسبة لي مش تأثر بدموع وأفتكر مش انا أوي .. ولكنه احساس بمعنى كلمة ظلم .. وتعسف حصل معاه ومش عاوز أقول طعن من الظهر

لا ينفع ولا يجوز أبدا أن يعامل لاعب هكذا .. يعني ده الباشا الهارب لما خرج لقى ناس تدافع عنه، ومدرب المنتخب قال لازم يكرم، ليه احنا نبخل بالتكريم على لاعب، حتى لو خمس دقايق في بطولة المدير البرتغالي يعاملها معاملة أطفال

اختلف معايا براحتك .. ولا يهمك
بس انا مش عارف مين بيتكلم معايا

يا ريت اللي يستخدم خاصية Anonymous
يكتب في الآخر اسمه لو سمحتم

 
On November 29, 2008 at 1:30 PM , Trika22_22 said...

شكرا يا أبو سمرة على توضيح شئ كنت أستفسر عنه بشكل دائم وهو ظهور إسلام الشاطر بشكل مبالغ فيه في قناة الأهلي واتضح أنه كتعويض أو تكريم له بسبب استبعاده عن الأهلي
================================
لكنك نسيت الدور المهم لجمهور الأهلي في تحفيز لاعبي الفريق للفوز ببطولة أفريقيا للأندية ، وهو الذهاب لليابان برفع اللافتات وظهور علم اليابان في المدرجات وأتذكر عند عودة الفريق من المشاركة الأولى باخفاق المركز الأخير كانت مجموعة من جماهير الأهلي تنتظر اللاعبين بلافتة ننتظركم في اليابان 2006 يعني الجمهور نفسه بيحلم بوجود الفريق باليابان فما بالك بلاعب تواجد في الحلم لمدة سنتين متتاليتين يحلم ويحلم باليابان وفي المرة الثالثة التي تحقق فيها الحلم فوجئ بالكابووس المؤلم لك الله يا أنيس

 
On November 29, 2008 at 5:02 PM , محمد المصري said...

الغريب فعلاً بالنسبة لي كان إن بوجا وصل خلال الفترة الأخيرة مع الأهلي لفورمة عالية جداً مكنتش موجودة فيه خلال الموسم الأول اللي قضاه مع الأهلي ، صحيح من البداية كنت شايف دوره وقدرته على سد الفراغ اللي نتج عن رحيل الاتنين الأساسيين في خط وسط الأهلي ، إلا إن كان فيه حالة من حالات عدم الرضا عنه من الجمهور تلاشت تماماً خلال الشهور الأخيرة وأصبح فيه شعور كامل - من الجمهور - بالاقتناع ببوجا وقدرته وده بسبب إن أداءه علي فعلاً لدرجة شديدة الوضوح

البدري فسّر القرار بإن بوجا هيمشي في يناير ، فالنادي فضل إنه يدّي الثقة والفرصة لآخرين هيستمروا مع الفريق
يا سلام !!!
أصلاً قرار الرحيل مش قرار بوجا قد ما قرار إدارة الأهلي ، بس حتى لو كان .. هل الكلام ده منطقي أو احترافي بالنسبة لراجل ساهم بنسبة كبيرة في عودة البطولة للجزيرة ؟؟
المشكلة فعلاً زي ما انتَ قلت - وأنا بتفق معاك تماماً - إن رغم كثرة ديفندرات الأهلي فمفيش حد بيقوم بالدور اللي بيقوم بيه بوجا إلا حسام عاشور ، فتحي لعيب عظيم وأحسن من الاتنين طبعاً .. بس في حالة رغبة جوزية للتأمين الدفاعي - اللي كثيراً جداً ما بيلجأ إليه في الماتشات الكبرى - هيكون فتحي بديل لأحمد حسن مع بقاء أنيس وحسام عاشور كديفندرات دفاعية منيعة أمام في منطقة ما بين التمنتاشر ونصف الملعب

قرار غبي جداً فنياً .. وقاسي جداً إنسانياً

---

بالمناسبة - على الهامش - : إيه مشكلتك مع وسط ملعب الإسماعيلي ؟
لا يمكن أصلاً المقارنة بين وسط ملعبه ووسط ملعب الزمالك ، الزمالك عنده أسوأ خط وسط في الدوري على الإطلاق .. إحنا عندنا واحد من أفضلهم ، وقدرة جونسون - وخيري بعد مجيء ريكاردو - على تغطية رحيل حسني .. ده في حد ذاته نقطة قوية في صالح وسط الملعب ده ، مشكلة الإسماعيلي في دفاعه وجونه .. مش في نص ملعبه ، بدليل إن الإسماعيلي في كل مبارياته تقريباً كان هو المسيطر تماماً على نص الملعب وصاحب الاستحواذ الأكبر - وتحديداً في مباراة بتروجيت المتصدر كان وسط الإسماعيلي له الكلمة الأعلى بكثير - ، المشكلة زي ما قلت في خط الدفاع .. اللي رغم تميزه كأفراد إلا إن فيه أزمة حقيقية في تعاملهم مع بعض وتنسيقهم في مين يتقدم ومين يتأخر ، عشان كده لو خدت بالك هتلاقي أغلب الأجوان اللي بتدخل فينا هجمات مرتدة سهل جداً تتكسّر لو فيه خط دفاع مُنظم ، عوضاً طبعاً عن وجود صبحي في الجون وأبو ليلة كمدرب حراس مرمى ! ، المباراة الوحيدة اللي اتسبب فيها الوسط في ضياع نقاطها كان ماتش المقاولين اللي كان مستوى الوسط فيه منخفض تماماً لدرجة غير مفهومة
بس زي ما قلت أنا شايف إن الثنائي ( جونسون وحمص ) ثم ( خيري وحمص ) .. مع سقوط عبد الله السعيد لأسفل في الكثير من الأحيان ، بيخلي وسط الإسماعيلي من أقوى خطوط الوسط في الدوري - بعد أن كان الأقوى بالفعل في الموسم الماضي -

----

مقال جميل ، في تطويل في بعض الأجزاء ، بس جميل بالفعل ومتفق معاك في كتير جداً من اللي انتَ قلته

 
On November 30, 2008 at 4:57 AM , aspire said...

مقال غير عادي بأتم معنى الكلمة , بالرغم من أنه طويل فعلا ولكن لا تمل ابدا وأنت تقرأه , مقسم بشكل رائع وتحدثت أخي العزيز في امور شديدة الدقة والخفاء , ولكنك أبدعت ,وأقنعت بروعة الأسلوب وثقافتك الكبيرة ودرايتك بالأمور الجلية منها والخفية , وأكيد علمك ورجاحة عقلك .. بسم الله ما شاء الله عليك .........................
أعود للموضوع الذي تحدثت فيه عن أمور كثيرة جدا تخص علاقة النادي القوي والكبير والمتسلح بجمهوره المتعصب الذي لا يرى الحياة بدونه ممكنه , وليس لديه أي استعداد لتجريم ناديه أو تجريحه ولو بدون قصد ولو في الخيال !!
نعم أؤكد أن الأهلي بجبروته وبقوته لديه كثير من السلبيات وهي شيء طبيعي لأن الكمال لله وحده ...
وأنا تربيت ونشأت وشربت وأكلت أهلي .. تربيت على سيرة ولقطات الخطيب وأبوزيد ومن قبلهم صالح سليم الذي كان يجسد بملامحه قبل أسلوبه وشخصيته شخصية الأهلي القوية التي تمتلك كبيرياءا وقوة ورهبة أيضا تسقط خصومه بمجرد النظر ...
نعم .. الأهلي هو الأقوى في مصر وأفريقيا وقد يكون في العالم .. الأقوى تأثيرا في شعبه , لا أحد يجرؤ أن ينتقد الأهلي العظيم , لأنه لا أحد يخطأ في هذا الكيان .. أو في هذا النادي الفاضل و القوي .
أشعر أحيانا بشعور غريب وهو أنه ليس فقط المنافسون من الفرق الرياضية يتساقطون أمام الأهلي لمجرد أنه من غير المعقول ألا يفوز الأهلي !
ولكن أحيانا أشعر بأن البطولات والألقاب تسلم نفسها لهذا النادي العريق والقوي لأبعد درجة ممكنة برجاله الأقوياء وبتاريخه المهيب وبشعبه العاشق الذي لا يرحم أحدا ...
لم ولن أعلق على ما كتبته من تحليلات لأنك حللت نفسيتي أنا شخصيا وكتبت ما شعرت به أنا .. لأنك كتبت ما لم أفهمه أنا من مشاعر غاضبة لأبعد درجة ممكنة من استبعاد اللاعب العربي التونسي أنيس بوجلبان من سفرية اليابان التي لم ولن تقنعني في بعض اختياراتها .. لا يمكن أن أفهم انضمام لاعب كل تاريخه في الكورة موسم واحد مع بتروجيت ! على حساب حسن مصطفى وأنيس ...
واقعية غربية جوفاء افقدت أنيس احترامه للفترة التي قضاها في مصر بكل أسف .
والآن علينا أن ننتظر من جديد يا ترى الدور هيكون على مين في القريب العاجل من اللاعبين ؟ من سيطرد من هذه جنة الأهلي ؟

 
On November 30, 2008 at 11:37 AM , المشخصاتي said...

انا اتشلييييييييت النهاردة يا سمير

وياريت تكون سمعت تصريحات حسين ياسر ودروجبا
لاعيبة الفريق زمامها فلت والقادم اسوأ لو جوزيه ماعقلش فنياً وسولكيا مع لاعيبته اللي صبرها نفد من تجاهله ليهم
امير بجد الصبر عليه فاق الحد ..حد يوديه عند دكتور نفساني يفهمه ان الخروج من الجون عشان تطلع كورنر مش عيب ولا قلة ادب
حاجة تنقط

 
On December 8, 2008 at 1:43 AM , khaledelshaer said...

يا استاذ سمير انا احترت فى جوزيه نفسى افهم بجد ايه نظامه فى ادارة النادى الاهلى وبعدين الفظاظة اللى بيتعامل بيها مع اللاعبين بقت مفرطة من اول الشاطر لحسن مصطفى لبوجا وشادى مهدد ينضم للقائمة

 
On December 10, 2008 at 10:03 AM , Al-Firjany said...

مش فظاظة بقدر ما هي فرض لشخصية مدرب وأسلوب إدارة لفريق

فيه أمثلة كتير بنفس المنظر، ومورينيو وفيرجيسون الحاضرين في ذهني، وفي جانب منه كان فان باستن مع هولندا بعض الشيء بالذات في حكاية فان بومل

جوزيه مش فظ أو مغرور والمقربين منه عارفين ده كويس، لكنه يريد من اللاعب احترام نفسه، وعدم الشعور بنفسه والاعتداد بيها وكأنه بقى من أركان الفريق ولاحظ مثلا كثرة تغيير وإراحة تريكة مؤخرا

هو جوزيه كدة
أنا معاك إنها ممكن تكون عجرفة وتسلط من المدرب، أو شخصنة العلاقات اللي المفروض فيها إنها ما تبقاش شخصية ..
شادي حسب ما عرفت اتكلم بما لا يليق بعد ماتش انبي، والطبيعي من جوزيه إنه كان المفروض يعنفه، لكثرة الأخطاء الدفاعية بالتالي حصلت مشادة بين الاتنين
في الوضع الطبيعي المفروض إنك تحاول تطلع العين الحمرا بس ما تخليهاش حمرا أوي .. علشان الفريق ما يتحرقش
خفيف خفيف .. علشان العملية تمشي وشادي معروفة مكانته في فريقك
بالتالي ما كانش المفروض العملية تسخن جامد حسب ما سخنت لدرجة عدم أخده معاه اليابان أو التفكير فيها
==
دي شخصية مدرب، ومع الأسف زي ما قبلناه .. لازم نقبله على أسلوبه وزلاته

كل خوفي إن الفريق بنفسيته الحالية لا يستطيع المقابلة يوم السبت بإذن الله
==
أعتذر بشدة على تأخري في الرد على جميع من شرفوني هنا بالتعليق ، لكني بالفعل قريت والحمد لله كل الكلام المكتوب

لكن علشان أقول لكم قد إيه أنا مشغول، بس أقول إني بأكلمكم من الشغل وشغال في العيد :-)

 
On December 13, 2008 at 11:04 PM , المشخصاتي said...

اقرا الموضوع ده يا سمير ضروري وقولي انت شايف ايه

http://elmeshakhsaty.blogspot.com/2008/12/blog-post.html

 
On January 11, 2009 at 12:43 AM , المشخصاتي said...

أهو رجع تاني ورقبة جوزيه زمانها اد السمسمة
يلا ماعلينا
انا قلت اسلم عليك بقالك فترة مش متواجد واكيد الشغل مكربس عليك جامد ..ربنا يعينك ويعين اهل غزة

 
On April 16, 2009 at 5:24 PM , خالد شحاته said...

فين حضرتك غايب عن مدونتك و عن المنتدى لييييييييييييييييييييييييه

 
On September 27, 2009 at 1:45 PM , محمد الحسينى said...

مدونه متميزه
رجاء دوام التواصل

 
On October 2, 2009 at 9:39 PM , محمد الحسينى said...

صحيح لايجب اختيار اى لاعب من اتثق اكثر من مرة فية انة شاب جميل ولة اخلاق

 
On October 2, 2009 at 9:40 PM , محمد الحسينى said...

ارجوا زيارة مدونتى http://slaoy.blogspot.com/

 
On October 28, 2009 at 1:43 PM , م/ الحسيني لزومي said...
This comment has been removed by a blog administrator.
 
On November 25, 2009 at 1:26 AM , م/ الحسيني لزومي said...

كل عام انتم بخير
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

 
On February 28, 2010 at 4:21 AM , جمعية الباحثين والتدريسيين الجامعيين - العراق said...

شكرا على المدونة

 
On March 10, 2010 at 11:15 PM , الكاتب الاسلامى محمد يوسف المليفى said...

شكرا على المدونة

 
On March 22, 2010 at 7:42 AM , websites directory said...

مشكور على المدونة الجميلة :) و بالتوفيق دائما

 
On March 23, 2010 at 4:50 AM , how to do said...

شكراااااا على مدونتك الرائعة

 
On March 23, 2010 at 7:58 AM , 4mp4.net said...

thank you very much

 
On May 10, 2010 at 1:51 AM , new websites said...

اشكرك على هذة المدونة الرائعة

 
On May 16, 2010 at 1:52 AM , ابحث said...

شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة

 
On May 16, 2010 at 4:43 AM , بحث الويب said...

شكرا على مجهودك الرائع

 
On September 28, 2010 at 4:13 AM , sites like service said...

شكراااااا لك .....مقالتك اكثر من رائعه

 
On October 26, 2010 at 3:05 AM , whois domain find said...

شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

 
On November 28, 2010 at 4:14 AM , جمعية كيان said...

مدونه رائعه جدااا....شكرا لك

 
On December 18, 2010 at 10:10 PM , how to do it easy said...

مشكور علي المدونه...كل التوفيق

 
On June 19, 2011 at 9:49 AM , ahmed saaid said...
This comment has been removed by the author.
 
On August 22, 2011 at 6:15 AM , برنامج شركاء النادى said...
This comment has been removed by a blog administrator.
 
On January 8, 2012 at 2:40 AM , تجار الدوحه said...

مدونه اكثر من رائعه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
http://www.tjaraldoha.com/vb

 
On January 11, 2012 at 2:19 AM , zawag said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الجميل
والله موضوع جميل ومشوق
بارك الله فيكم ياشباب

 
On September 23, 2012 at 6:09 AM , العاب النادي said...

واو يعطيك العافية على الموضوع

 
On October 8, 2012 at 2:08 AM , العاب said...

well done

 
On October 20, 2012 at 9:06 AM , العاب فلاش said...

nice blog

 
On December 15, 2012 at 7:27 AM , السيارات said...

يعطيك العافية